الخميس , 29 أكتوبر 2020
الرئيسية » TV و سينما » المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكرم شخصيتين من السينما المغربية: زكرياء العلوي وخديجة العلمي

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكرم شخصيتين من السينما المغربية: زكرياء العلوي وخديجة العلمي

تكرم الدورة الرابعة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش التي ستنظم ما بين 5 و13 دجنبر المقبل، شخصيتين بارزتين من مجال الإنتاج السينمائي بالمغرب، وهما زكرياء العلوي وخديجة العلمي.

وأفاد بلاغ لإرادة المهرجان أنه “من خلال تكريم هذين المنتجين المغربيين، اللذين برزا بشكل واضح بعملهما في تنفيذ العديد من الإنتاجات السينمائية الأجنبية الكبرى بالمغرب”، فإن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش “يكرم جميع المهنيين المغاربة الذين يعملون، كل من موقعه، على تطوير هذا القطاع الذي يحظى بإمكانيات اقتصادية مهمة”.

وأكد المصدر ذاته أن المغرب أصبح منذ سنة 2000 فضاء متميزا يستقطب الإنتاجات السينمائية الدولية، مما يمكن من تدفق موارد مالية هامة من العملة الأجنبية، ومن خلق العديد من فرص الشغل، وتكوين التقنيين المغاربة العاملين في المجال السينمائي.

وولد زكرياء العلوي في 17 أبريل 1956، والتحق بعد الدراسة للعمل بالمركز السينمائي المغربي، قبل أن يعمل بدءا من سنة 1986 في مجال الإنتاج السينمائي الأجنبي.

وانطلق المسار المهني للعلوي بفيلم ?”إشطار” ?من إخراج إيلين ماي، ليعمل بعد ذلك في تنفيذ ما يزيد عن ثمانين فيلما من إنتاج أجنبي، كمنتج مساعد في البداية، ثم كمدير للإنتاج ومتنج منفذ.

وأحدث العلوي سنة 1995شركة الإنتاج “زاك للإنتاج”، التي خاضت كذلك غمار الإنتاج السينمائي الوطني، حيث شارك في إنتاج ثلاث أفلام طويلة هي “منى صابر” لعبد الحي العراقي (2002)، و”حديث اليد والكتان” لعمر الشرايبي (2007) و”خربوشة” لحميد الزوغي (2008). كما أنتج ثلاثة أشرطة قصيرة من إخراج حسن بنشليخة هي “الحزام الذهبي?” و?”صندوق البريد” ?و”?براوخيط”.?

أما المنتجة خديجة العلمي، والتي ولدت سنة 1962، فقد درست الاقتصاد بفرنسا وتخرجت من جامعة “ليل”، قبل أن تبدأ حياتها المهنية رفقة زكرياء العلوي سنة 1986 في فيلم “إشطار” لإيلين مايو كمساعدة في الإنتاج. وفي سنة 1998، أحدثت شركة الانتاج “ك فيلم”، التي عملت على تنفيذ الإنتاج لما يزيد عن أربعين فيلما دوليا. كما عملت في مجال الإنتاج السينمائي الوطني من خلال إنتاج أفلام من قبيل “المتمردة” لجواد غالب (2014)، و”إطار الليل” لطالا حديد (2013)، و”النهاية” لماجد بنجلون (2012).

شاهد أيضاً

الدار البيضاء ..باعة الورود أمام مصير يكتنفه الغموض

“يا ورد من يشتريك” عنوان أغنية شهيرة وذائعة الصيت للفنان المصري الراحل محمد عبد الوهاب، …