الخميس , 24 يونيو 2021
الرئيسية » فنون » أكاديمية مراكش-آسفي تنظم الدورة الثانيةللمهرجان الوطني للموسيقى والتربية

أكاديمية مراكش-آسفي تنظم الدورة الثانيةللمهرجان الوطني للموسيقى والتربية

عبد الرزاق  القاروني

تحت شعار:“التربية الموسيقية رافعة لإرساء مدرسة متجددة،منصفة،مواطنةودامجة،نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي،خلال يومي21 و22 ماي 2021 فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الوطني للموسيقى والتربية.

ويندرج تنظيم هذه النسخة من المهرجان، في إطار تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة الهدف الثاني من المشروع 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، والرامي إلى حفز اليقظة والتفتح الفني والتدريب لدى الناشئة.

وحسب بلاغ صحفي صادر عنالأكاديمية في الموضوع، ونظرا لكون التربية الموسيقية تعتبر أحد المداخل الأساسية، التي تساهم في بناء ونمو شخصية المتعلمات والمتعلمين، فإن هذا المهرجان، في دورته الثانية، يروم الارتقاء بالحس الجمالي والذوق الفني لدى المتعلمات والمتعلمين، والمساهمة في اكتشاف المواهب الصاعدة في مجال الغناء والعزف، وتفعيل أدوار الأندية التربوية والفنية، وتقوية قدرات أعضائها، والمستفيدين منها، والتعريف بتنوع الروافدالثقافية والحضارية لبلادنا،والمساهمة في تثمينها، ونشرها داخل الوسط المدرسي، إضافة إلى المساهمة في انفتاح المؤسسات التعليمية على محيطها السوسيو ثقافي.

ويعرف هذا المهرجان، يضيف ذات البلاغ، مشاركة جميع الأكاديميات الجهوية بالمملكة،بمعدل خمسة ممثلين عن كل أكاديمية، تم اختيارهم بعد سلسلة من الإقصائيات الإقليمية التي شملت محاور الغناء باللغة العربية،والغناء باللغة الأجنبية، والغناء باللغة الأمازيغية، والغناء بالحسانية، علاوة على العزف على إحدى الآلاتالموسيقية.

إلى ذلك، سيكون لجميع المتباريات والمتبارين موعد بمدينة مراكش مع المحطة النهائية للتنافس بين مختلف العروض الفنية الفائزة جهويا، من أجل اختيار الخمسة الأوائل المتوجين في كل محور من المحاور الخمس لهذه المسابقة، بعد تقييمها من طرف لجنة التحكيم المكونة من ثلة من الفنانين والأساتذة المبدعين في مجال الموسيقى والغناء وهم:الفنان والمغني حميد بوشناق، والمبدع والإعلاميبالإذاعة الوطنية، توفيق البوشيتي، والأستاذ حسن بنعدي،أستاذ بالمعهد الموسيقي بمراكش، إضافة إلى الفنان وعازف العود يوسف قاسمي جمال.

     وفي ختام هذا البلاغ، تمت الإشارة إلى أن اختتام فعاليات هذا المهرجان ستكون، يوم السبت 22ماي 2021، ابتداء من الساعة العاشرة صباحابمؤسسة العراقي- النخيل، وذلك من خلال حفل تكريم الأستاذ ورجل التربية الفنية، المايسترو الحاج أحمد عواطف. كما سيتم، بهذه المناسبة، عرض لوحات فنية موسيقية، وتوزيع جوائز وشواهد تقدير على الفائزات والفائزين في هذا الحدث التربوي والفني الهام، في احترام تام للتدابير الاحترازية للوقاية من كورونا(كوفيد 19) المعمول بها ببلادنا.

شاهد أيضاً

إعادة فتح المسارح : فرقة ثفسوين من الحسيمة تقدم مسرحيتها الجديدة “شاطارا ” بمسرح محمد الخامس

مباشرة بعد قرار الحكومة باتخاذ مجموعة من التدابير الجديدة و التي شملت إعادة فتح المسارح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *