الخميس , 20 يونيو 2019
الرئيسية » فنون » في الدعم المسرحي : إذا عرف السبب بطل العجب

في الدعم المسرحي : إذا عرف السبب بطل العجب

إسماعيل بوقاسم :
عممت وزارة الثقافة والإتصال، في الساعات الأولى من يومه الجمعة 24 ماي 2019 بلاغا عنونته بـ ” ملحق خاص بالدعم المسرحي لسنة 2019 “، مشيرة فيه إلى أنه ( بتاريخ 06 ماي 2019، رفعت لجنة الدعم المسرحي ملتمسا إلى السيد وزير الثقافة والاتصال قصد الرفع من الاعتمادات المالية المخصصة لدعم المسرح برسم سنة 2019. وخلال استقبال السيد الوزير للجنة الدعم بطلب منها يوم 14 ماي 2019، تمت الاستجابة لهذا الملتمس بكل ترحيب وسعة صدر حيث أعطى السيد الوزير موافقته للرفع من المبالغ المخصصة لكل مجال من مجالات الدعم).
هذا الإعلان من زاوية نظري، ما أحوجه للإجابة على سؤالين مهمين :
1 ) – ما الذي منع لجنة الدعم المسرحي للعام 2019، من رفع ملتمسها إلى معالي الوزير، قبل إعلان نتائجها الأولى…؟ وما الذي دفعها إلى تدارك الأمر أسبوعا كاملا بعد الإعلان الأول…؟
2) – لماذا اجتمع السيد الوزير بممثلين عن النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية و الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة، أول أمس الأربعاء 23 ماي 2019، للتداول في نفس النقطة المرتبط برفع الاعتمادات المخصصة للدعم المسرحي، علما أن معاليه كان قد تجاوب بخصوصها مع مُلتمس لجنة الدعم يوم 14 من الشهر الجاري…؟
ثم لماذا لم تعمل الوزارة كعادتها على توقيع بلاغ مشترك حول اجتماع وزيرها بالنقابة والفيدرالية بخصوص الرفع من قيمة الدعم المسرحي..؟ وكيف سيكون رد فعل هذين الإطارين التمثيليين حول صياغة البلاغ الملحق للوزارة ..؟
استهل البلاغ الملحق أيضا بـ ( لقد اشتغلت اللجنة بكل مسؤولية وفق ما تمليه القوانين ودفتر التحملات. علما بأن قانون الدعم يخضع للتنافسية، أي أن الفرق المترشحة هي من البداية أمام خيارين، إما قبول الملف أو رفضه).
وهو استهلال مُجانب للصواب، فالمعلومات التي تداولتها الفرق المسرحية على شبكات الإنترنيت وصفحات الجرائد، تؤكد بالواضح والمرموز، خروقات ما أتى الله بها من سلطان لمضامين دفتر التحملات، أبرزها فقرتين مهمتين :
أ – في باب الأهداف (تعزيز مهنية الفرق المسرحية) وقد تبت استفادة فرق لا علاقة لها منذ تأسيسها بمنطق الاحتراف، ولم ترتبط ولو على سبيل المزاح بعقود شغلية مع فنانيها، وبينها فرقة شاركت السنة المنصرمة في مهرجان “هواة المسرح” الذي أقيم بمراكش.
ب – في باب شروط الترشيح (قضاء ثلاث سنوات على الأقل من الممارسة المسرحية الاحترافية). علما أن من بين الفرق المستفيدة من لم تشتغل لأكثر من ثلاثة سنوات(…).
هذه عناوين بارزة تؤكد عدم احترام اللجنة الموقرة، لأهم العناصر التي تتأسس عليها المقاصد الكبرى للدعم المسرحي، باعتباره دعما عموميا يؤطره قرار مشترك بين وزارتي الثقافة والمالية.
في مقام آخر، كان لابد من ارتفاع صوت حناجر المسرحيين الشرفاء، وهيئاتهم التمثيلية، كل من موقعه للدفاع عن الكرامة في مواجهة هزالة المبالغ التي وزعتها لجنة الدعم المسرحي لهذا الموسم، وها هي نتيجة المواجهة الجريئة، قد أعلنت بالرفع من قيمة الدعم، وهي مناسبة نهنئ من خلالها الفرق التي أهلها استحقاق مشاريعها للإستفاذة من الدعم أولا ومن رفع قيمته ثانيا، وما يزال الصوت مرتفعا، في مواجهة المُهندسين المُتحكمين في دواليب الدواوين، وزيغ نفر من مكونات لجنة الدعم المسرحي، و كل الانتهازيين والمرتزقة والمتواطئين من قبيلة المسرحيين أنفسهم …

شاهد أيضاً

عبد العزيز قراقي : كتاب” المدينة القديمة بالدار البيضاء ذاكرة وتراث ” تحدي للنسيان

  عبد العزيز قراقي   كتب الكثيرون عن مدينة الدار البيضاء، وسعى البعض منهم إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *