الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
الرئيسية » الرئيسية » موازين 2016 .. حفل فني لنجم موسيقى الهيب هوب جين ويكليف يوم 22 ماي القادم بمنصة السويسي

موازين 2016 .. حفل فني لنجم موسيقى الهيب هوب جين ويكليف يوم 22 ماي القادم بمنصة السويسي

يحيي نجم موسيقى الهيب هوب “جين ويكليف المنحدر من هايتي حفلا فنيا يوم 22 ماي القادم بمنصة السويسي، ضمن فعاليات مهرجان موازين لسنة 2016.

وذكرت جمعية مغرب الثقافات، التي تنظم مهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” ، أن هذا الفنان الذي حصد العديد من الجوائز، يعتبر من بين أبرز نجوم موسيقى الهيب هوب بالعالم، كما يجسد قيم الانفتاح والوعي بتعدد الثقافات التي يدافع عنها مهرجان “موازين” منذ انطلاقه.

وحقق “جين ويكليف” مبيعات مهمة سواء مع فرقة “دو فيوغس” أو خلال مسيرته الفردية أو عبر إبداعاته الفنية مع فنانين عالميين. ويمتلك هذا النجم أغاني حققت نجاحا باهرا، ومن المؤكد أنه يبصم حفله خلال مهرجان موازين بلحظات استثنائية لكل عشاق فن الهيب هوب.

وتشكل الموسيقى التي قام بتأليفها وإنتاجها وتوزيعها الفنان “جين ويكليف” سواء كنجم أو كمؤسس وقائد لفرقة “دو فوغس”، مصدر إلهام في عالم الموسيقى وذلك منذ أزيد من 20 سنة.

وأصدر الفنان مع فرقة “دو فيوغس” ألبوم “دو سكور” الذي حصل على ستة أقراص من البلاتين. وتم تسجيل هذا الألبوم في قبو عم “ويكليف” بنيو جيرزي، بحيث تصدر قائمة التصنيفات من خلال أغاني لاقت نجاحا عالميا بما فيها إعادة لأغنية “اقتلني برفق “. وبعد هذا الألبوم، عرف هذا الفنان كيف يجدد أسلوبه وأن يظل في القمة من خلال مسيرة شملت أيضا الانتاج، وهذا ما دفع العديد من نجوم البوب والكونتري والديسكو واللاتينو الى التعامل معه.

وبصمت الأغنية التي سجلها مع المغنية شاكيرا سنة 2006 عن نجاح “ويكليف”، حيث تم تصنيف هذه الأغنية في المرتبة الأولى بأزيد من 20 بلد، بما فيها الولايات المتحدة، وهذا ما توج مسارا موسيقيا حافلا وغير مسبوق.

وبعد مسيرة استثنائية في موسيقى الهيب هوب خلال سنوات التسعينات، تكفل “جين ويكليف” بالإنتاج للعديد من الفنانين مثل” ويتني هيوستن” و”سابريس هيل” و”سانتانا” الذي انتج له أغنية “ماريا ماريا” التي صنفت في المرتبة الأولى منذ إصدارها. وحصل هذا الفنان المتألق على ثلاث جوائز “غرامي” بفضل إبداعه وانفتاحه، فيما صنفته مجلة “رولينغ ستون” ضمن 50 أفضل فنان في تاريخ أسلوب الهيب هوب.

ويعتبر “جين ويكليف” كذلك من بين الفنانين القلائل الذين شاركوا مع أساطير في الموسيقى ك”مايكل جاكسون” و”كوين” و”مايك جاكر” و”بول سايمن” و”أورث” و”ويند أند فاير” و”كيني روجرز” و”طوم دجونز”واهتم كذلك بالمواهب الصاعدة من خلال المساهمة في إطلاق “لا، لا، لا” للمغنية “بيونصي”.

واستطاع “جين ويكليف” شق مسيرة رائعة كملحن، حيث كان يلحن أغانيه الخاصة منذ سنة 1997 كما أصدر ستة ألبومات فاقت مبيعاتها 10 ملايين نسخة. وحقق أول ألبوماته بعنوان “ويكليف” نجاحا واسعا. وفي سنة 2000 أصدر ألبوم”إيكليفتيك”، فيما عرفت سنة 2002 إصدار قرص ثالث يضم أغنية “911 ” برفقة المغنية “ماري دجاي بليدج”.

وأنجز “جين ويكليف” سنة 2005 ألبوما كتكريم لوالده، كما أظهر اهتمامه بقضية بلده من خلال إصدار أغنيتين الأولى بعنوان “مرحبا بكم في هايتي ” والثانية بعنوان “كريول 101”. وفضلا عن كونه موسيقيا ومنتجا ومؤلفا وملحنا، يقوم “جين ويكليف” بدعم وتمويل مشاريع اجتماعية وإنسانية ببلده من خلال جمعية تحمل إسمه. ويواصل ” ويكليف” اليوم سفره الموسيقى عبر التعاون مع أبرز النجوم في الموسيقى العالمية، بحيث سيتضمن ألبومه المرتقب أغاني مع كل من “أفرودجاك” و”إيميلي ساندي” و”أفيتشي”. ويشكل مهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” منذ سنة 2001 الموعد الأبرز لعشاق ومحبي الموسيقى بالمغرب، كما يعد ثاني أكبر حدث ثقافي بالعالم بفضل جمهور قدر بأزيد من مليوني متفرج خلال النسختين الماضيتين.

ويقترح المهرجان خلال شهر ماي من كل سنة وطيلة تسعة أيام برمجة غنية تجمع أكبر النجوم عربيا ودوليا، كما يجعل مدينتي الرباط وسلا مسرحا للقاء استثنائي بين الجمهور وثلة من الفنانين المرموقين.

وتهدف جمعية “مغرب الثقافات” التي تأسست سنة 2001 ، الى ضمان تنشيط ثقافي وفني لفائدة الجمهور بجهة الرباط سلا- القنيطرة، من خلال مختلف التظاهرات التي يتم تنظيمها كمهرجان موازين إيقاعات العالم والمسابقة الموسيقية جيل موازين الى جانب ندوات تتطرق لعدة مواضيع، ومعارض للفنون التشكيلية والحفلات الموسيقية.

شاهد أيضاً

انتخاب المسرحي اسماعيل بوقاسم على رأس المسرحيين المحترفين بجهة الدارالبيضاء سطات

  انتخب المسرحي والمؤلف اسماعيل بوقاسم رىيسا للفرع الجهوي للفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة وجرى …