الأحد , 19 سبتمبر 2021
الرئيسية » TV و سينما » تجارب فنية مشتركة : احتفاء بالزوجين ثريا العلوي ونوفل البراوي

تجارب فنية مشتركة : احتفاء بالزوجين ثريا العلوي ونوفل البراوي

من مميزات برنامج  الدورة 16 لمهرجان السينما المغربية بسيدي قاسم (من 14 إلى 18 ماي 2015) إحداث فقرة جديدة بعنوان ” تجارب فنية مشتركة ” يتم من خلالها الإحتفاء بزوجين يجمعهما الفن (السينمائي) والحياة تحت سقف واحد .

ومن الأزواج المعروفين في حقلنا السينمائي بشكل خاص نشير إلى نعيمة لمشرقي وعبد الرحمان الخياط ، عزيز سعد الله وخديجة أسد ، عزيز السالمي والسعدية لاديب ، محمد نظيف وأسماء الحضرمي ، يونس ميكري ونادية نيازي ، سعاد النجار والراحل محمد بسطاوي ، سناء عكرود ومحمد مروازي ، فاطمة خير وسعد التسولي …

وقد وقع الإختيار هذه السنة على الزوجين ثريا العلوي ونوفل البراوي للإحتفاء بتجربتهما السينمائية المشتركة منذ فيلم ” الطفولة المغتصبة (1993) لحكيم نوري إلى ” يوم وليلة ” (2013) من بطولة ثريا العلوي وإخراج نوفل البراوي .

والمعروف عن هذين الزوجين الفنانين أنهما درسا معا بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط وشاركا ، كممثلين ، في مجموعة من الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية المختلفة . كما ارتبط إسم ثريا العلوي كممثلة بإسم زوجها نوفل البراوي كمخرج مسرحي وسينمائي وتلفزيوني .

من الأعمال الأخيرة المشتركة بينهما في السينما نذكر الأفلام القصيرة الثلاثة ” نداء الحوريات ” (2005) و” رحيل ” (2006) و ” سراح مؤقت ” (2008) والفيلم الطويل ” يوم وليلة ” .. والبقية تاتي .

 

نوفل البراوي : من التشخيص إلى الإخراج

 

نوفل البراوي ممثل ومخرج مسرحي وسينمائي وتلفزيوني من مواليد سنة 1967 بمدينة آسفي ، دفعه عشقه للفن ورغبته العارمة في أن يصبح مخرجا سينمائيا إلى الإلتحاق بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط ، في غياب معهد متخصص في السينما آنذاك . وبعد تخرجه من هذا المعهد الوطني ، الذي ساهم في تنمية قدراته الفنية كممثل ومخرج مسرحي ، مارس نوفل التشخيص أوالإخراج في مجموعة من المسرحيات أولها ” عايشة ” في بداية التسعينات من القرن الماضي ، وهي من إخراج زميله في المعهد الفنان محمد نظيف ، وتلتها مسرحيات أخرى من بينها ” الكابران بوعودة ” و ” صورة عائلية ” و ” بيت العنكبوت ” … كما مارس التشخيص في السينما في أفلام من قبيل ” الطفولة المغتصبة (1993) لحكيم نوري و ” مبروك ” (1999) لإدريس اشويكة … وفي بعض الأعمال التلفزيونية من قبيل مسلسلات ” حوت البر ” (1994) لفريدة بورقية و ” صراع ” (1994) لشكيب بنعمر و ” سرب الحمام ” (1998) لمحمد عاطفي …. واشتغل كذلك كمساعد أول في الإخراج مع مجموعة من المخرجين نذكر منهم على سبيل المثال لحسن زينون (عود الورد) ومجيد رشيش (قصة وردة) وعبد الكريم الدرقاوي (زنقة القاهرة) وعبد الرحمان الخياط (السلسلة التلفزيونية التربوية ” ألف لام “) وغيرهم …

لقد شكل المسرح بالنسبة لنوفل مدرسة حقيقية ومرحلة ضرورية لتعلم الإخراج وكيفية إدارة الممثلين بشكل خاص . وبعد تجربة لا بأس بها في التشخيص والإخراج المسرحي أقدم البراوي سنة 2005 على إخراج باكورة أفلامه السينمائية بعنوان ” نداء الحوريات ” ، وهو فيلم قصير أردفه بفيلمين قصيرين آخرين هما ” رحيل ” (2006) و ” سراح مؤقت ” (2008) قبل أن يخرج أول أفلامه السينمائية الطويلة بعنوان ” يوم وليلة ” سنة 2013 . كما أخرج أفلاما تلفزيونية من بينها ” الكبش ” (2007) و ” رجل فوق الشبهات ” (2009) ..

 

ثريا العلوي : ممثلة مقنعة

 

ثريا العلوي ممثلة بمواصفات خاصة ، نجحت في تشخيصها للعديد من الأدوار في السينما والتلفزيون ونالت عن بعضها جوائز محترمة داخل المغرب وخارجه .

هي من مواليد الدار البيضاء ، قدمت إلى الرباط للدراسة الجامعية في شعبة الفلسفة وعلم الإجتماع وعلم النفس ، لكن لقاءها لأول مرة بنوفل البراوي داخل الحي الجامعي خلال مظاهرة طلابية جعل أحدهما ينجدب إلى الآخر حيث ربطت بينهما أواصر صداقة متينة ، توجت فيما بعد بالزواج ، الشيء الذي مكن نوفل من إقناعها بالإلتحاق بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي لما لمسه فيها من موهبة وقدرات في التشخيص . وبالفعل أصبحت ثريا زميلة لنوفل بالمعهد المذكور وانطلقت مسيرتها الفنية باختيارها سنة 1993 ، وهي لا تزال طالبة بالمعهد ، للقيام بدور البطولة في مسلسل فريدة بورقية التلفزيوني ” حوت البر ” . وتلت هذا المسلسل أعمال سينمائية وتلفزيونية أخرى كرستها فيما بعد كممثلة موهوبة وناجحة . من بين هذه الأعمال نذكر على سبيل المثال الأفلام السينمائية ” الطفولة المغتصبة ” (1993) لحكيم نوري و ” نساء ونساء ” (1998) لسعد الشرايبي و ” طرفاية ” (2004) لداوود أولاد السيد و ” فوهة ” (2012) لعمر مول الدويرة و” يوم وليلة ” (2013) لنوفل البراوي ، زوجها منذ ما يقارب العقدين من الزمان ، والمسلسلات التلفزيونية ” أنا وخويا ومراتو ” (2000) و ” شجرة الزاوية ” (2002) و ” مي هنية ” … والأفلام التلفزيونية ” نهاية أسبوع في العرائش ” (2001) و ” طريق مراكش ” (2004) لداوود أولاد السيد و” الطريق الصحيح ” و ” النور في قلبي ” و ” الأخطبوط ” و ” الفرح الصغير ” (2006) و ” الكبش ”  (2007) و ” رجل فوق الشبهات ” (2009) … والفيلم الناطف بالريفية ” إمزورن ” من إخراج جمال السويسي …

والملاحظ أن الممثلة ثريا العلوي كان لها حضور بارز في كل الأعمال السينمائية والتلفزيونية التي أخرجها زوجها نوفل البراوي لحد الآن (أربعة أفلام سينمائية أحدها طويل ، وفيلمان تلفزيونيان) .

أحمد سيجلماسي

 

شاهد أيضاً

الكاتب العام للمنظمة المغربية للمهن الفنية والصناعات الثقافية الأستاذ شفيق بورقية في حديث “للفنية”

شهدت مدينة اكادير قبل أشهر ميلاد إطار جمعوي جديد اختار له المؤسسون اسم (المنظمة المغربية …