الجمعة , 16 نوفمبر 2018
الرئيسية » الرئيسية » مهرجان فاس للثقافة الصوفية .. عرض فني يحتفي بالمحبة والعشق الإلهي تكريما لروح رابعة العدوية

مهرجان فاس للثقافة الصوفية .. عرض فني يحتفي بالمحبة والعشق الإلهي تكريما لروح رابعة العدوية

افتتحت السبت بفضاء متحف البطحاء التاريخي بفاس، فعاليات مهرجان فاس للثقافة الصوفية في دورته التاسعة التي تحتفي بالمحبة كإحدى القيم المثلى في الثقافة الصوفية، بتقديم عرض فني عبارة عن ترانيم صوفية وإضاءات روحية مشحونة تكريما لروح رائدة العشق الإلهي رابعة العدوية .

وقدم الفنانون سميرة القادري وفاطمة الزهراء القرطبي ومروان حجي وصلاح الدين محسن، خلال السهرة الأولى التي تتبعها جمهور كبير من عشاق هذا النمط الفني، لوحة إبداعية متكاملة تمتح من قصة رابعة العدوية بعشقها وفنائها وتوهجها وذلك تكريما لهذه المرأة المتصوفة التي تعتبر أول من سلك درب العشق الإلهي واجترح الفناء في حب الله وقعد له، قبل أن يسير على نهجها متصوفة كبار خلفوا أشعارا صوفية تمجد التعايش بدل الإقصاء والتسامح والإخاء وتنبذ العنف وكل مظاهر الكراهية.

وتغنى الفنانون، خلال هذا الحفل الذي سما بالجمهور إلى مدارج المحبة الإلهية والوجد مستشرفا عوالم التصوف بما تكرسه من قيم الإسلام المثلى، بأشعار رابعة العدوية وغيرها من المتصوفة أمثال جلال الدين الرومي وابن الفارض وابن عربي وغيرهم، وجميعها تدعو إلى المحبة والإخاء والتعايش وتنتصر لقيم التضامن والإيثار والعيش المشترك .

وبرع المشاركون في هذا الحفل الفني من خلال الحوارات والترانيم الصوفية، وكذا عبر التنويع في الإيقاع والأداء في تقديم عمل إبداعي استطاع من خلال لوحات فنية أن يحتفي بتقاليد وإيقاعات الموسيقى المغربية التي تزاوج ما بين الشرق والغرب في توليفة فنية تعكس غنى وتنوع الموروث الفني المغربي بكل روافده .

وكانت فرقة (دالغوشيا) من فرنسا قد برعت، قبل ذلك خلال الحفل الافتتاحي الرسمي، في تقديم إبداعات صوفية مستوحاة من أشعار جلال الدين الرومي التي تمجد الحكمة والمحبة والإيثار وتدعو إلى نبذ العنف والأنانية والكراهية.

وأنشدت هذه الفرقة، التي تضم أربعة فنانين، من خلال وصلات موسيقية مصحوبة بالطبوع الفارسية العريقة أشعارا لجلال الدين الرومي ينتصر فيها لقيم المحبة بمختلف تجلياتها كما يحتفي بإنسانية الإنسان بعيدا عن الدين أو اللون أو الجنس أو العرق.

وستتواصل الأمسيات والسهرات الفنية، التي تقام في إطار هذا الحدث الثقافي والفني المنظم من قبل “جمعية مهرجان فاس للثقافة الصوفية”، بإحياء حفلات لفن السماع والموسيقى الصوفية العربية والأندلسية، إلى جانب تقديم فقرات تزاوج ما بين الأمسيات الصوفية وحلقات الذكرº من بينها حفل لفن السماع تحييه، مساء اليوم الأحد، الطريقة القادرية البوتشيشية والطريقة الصقلية الوزانية (المغرب).

كما ستعرف دورة هذه السنة، التي تنظم تحت شعار “دين الحب .. من رابعة إلى ابن عربي وجلال الدين الرومي إلى وقتنا الحاضر”، مشاركة مجموعة من الفنانين المغاربة والأجانب، بالإضافة إلى العديد من الفرق الفنية والمجموعات الإنشادية كالطريقة القادرية البوتشيشية والطريقة الصقلية وسماع الطريقة الريسونية وسماع الطريقة الشرقاوية والوزانية (المغرب) والطريقة الخلواتية للشيخ نور الله فاتح وسماع الطريقة الرفاعية (تركيا)

شاهد أيضاً

بلاغ : الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام تقاطع احتفالات اليوم الوطني للسينما

  نص البلاغ : لقد توصلنا يوم 05 نونبر 2018، بدعوة لحضور احتفال ب”نصف-يوم” وطني …