الثلاثاء , 9 مارس 2021
الرئيسية » الرئيسية » المنشدة كنزة الأيوبي تتألق في سماء تراث الملحون

المنشدة كنزة الأيوبي تتألق في سماء تراث الملحون

سجلت المرأة المغربية حضورا مميزا في مجال إنشاد القصيدة الملحونة،هذا المجال الذي ظل حكرا لأزمنة طويلة على الرجل،فكثيرة هي الأصوات النسوية التي تألقت اليوم بتميز في سماء الإنشاد،أصوات سيدات يمتلكن كثيرا من المؤهلات الفنية العالية، إلى جانب اشتغالهن إلى جانب الإنشاد في حقل تدريس مادة الملحون في العديد من المعاهد الموسيقية بالمغرب، وهنا استحضر أصوات بعض السيدات من اللائي بصمن مشهد إنشاد القصيدة الملحونة ببصمات تؤلهن فعلا أن يتبوأن مكانة خاصة من التقدير والإجلال السيدات نعيمة الطاهري وحكيمة طارق وحياة بوخريص وسناء مراحاتي وفاطمة حداد وماجدة اليحياوي والراحلة عائشة سهوم …..وأنا اقلب في أوراق إبداعنا الغنائي المغربي بمختلف ألوانه، أثار اهتمامي صوت نسوي مغربي جميل ينتمي إلى دولة الملحون،صوت المنشدة المتميزة كنزة الأيوبي التي سجلت حضورا متميزا في العديد من الملتقيات والتظاهرات، غير أن ما ينقصنا حقا هو ثقافة الاهتمام بمواهب شبابنا الواعد، الشئ الذي يجعل مجال الفن ببلادنا تنعدم فيه الفرص إطلاقا أمام شبابنا في حقل الإبداع بمختلف أجناسه، وأمام هذا الوضع تنشط المحسوبية والزبونية ومنطق (باك صاحبي) وسلوكيات أخرى استحيي أن أسجلها هنا.

الفنانة كنزة الأيوبي صوت نسوي طموح ، فنانة مغربية عشقت تراث الملحون الذي تشربته من أصوله العريقة،فقد نشأت بمدينة فاس، وأمام غياب معهد للموسيقى يعنى بتدريس مادة الملحون في فاس، وجهها الشيخ الحاج محمد بوزوبع، وكان مؤمنا بموهبتها، إلى إذاعة فاس الجهوية لتلتحق بجوقها المتخصص في تقديم فن الملحون وكان على رئاسته  وقتئذ الشيخ الراحل سيدي محمد العلمي رحمه الله،وعلى ذكر الشيخ بوزوبع لابد أن نذكر أن شيخه هو الشيخ عبد المالك الأيوبي الذي يعتبر أيضا الشيخ الذي نهلت من كنوزه التراثية في فن الملحون الفنانة كنزة الأيوبي،وبعد مرحلة النهل من معين تراث الملحون واكتشاف درره والتشبع بمشاربه من أصولها العريقة، تنطلق المنشدة الكبيرة كنزة الأيوبي في سماء إنشاد قصائد الملحون بطريقتها التي تميزها العديد من الخصائص الأصيلة، هكذا وقد تألقت المنشدة المميزة كنزة الأيوبي في العديد من الملتقيات والمهرجانات الوطنية منها مهرجان فاس في دورته 14، ثم مهرجان الرباط الذي كان قبل مهرجان موازين المعروف،ثم في مهرجانات سلا وتارودانت ومراكش والجديدة  وازمور وغيرها، كما خاضت أيضا بحضور قوي تجربة مسرحية مع الفنان والأديب الأستاذ عبد المجيد فنيش،وتم تكريم الفنانة كنزة الأيوبي من طرف جمعية ( يدي بيدك ) التي ترأسها الأستاذة سميرة بناني، وختاما، وارتباطا بمشكلة غياب ثقافة الاهتمام بمواهب شبابنا الواعد في مختلف الأجناس الإبداعية ببلادنا، فإن العديد من البوادر الشابة تعرف نوعا من التغييب المقصود كما هي وضعية فنانتنا المميزة كنزة الأيوبي، وبوادر أخرى تتراجع مع أولى خطواتها عن الطريق بفعل نفس الواقع، وتختار مجالات أخرى، وهكذا تقبر المواهب الشابة، وتغتال القيم في حرم الفنون بدون حسيب ولا رقيب، وللإشارة، فكثيرون من المعجبين المتتبعين لمسار الفنانة كنزة الأيوبي يعتقدون بان فنانتنا الراقية قد اعتزلت مجال الإنشاد، في حين ،ومن المؤكد، ان المنشدة الكبيرة كنزة الأيوبي لم تعتزل فن الإنشاد وذلك لسبب وحيد هو أنها قد خلقت أصلا لتكون منشدة للقصيدة الملحونة، إذن فن الملحون وعشق تراث الوطن هي عملة لوجه واحد مشرق هو وجه الفنانة المغربية والمنشدة المحبوبة كنزة الأيوبي .

بقلم : احمد رمزي الغضبان/مراكش

شاهد أيضاً

الموت يغيب الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر ناهز 90 عاما

غيب الموت، الأحد، الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر ناهز 90 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *