الخميس , 13 يونيو 2024
الرئيسية » دراسات نقدية

دراسات نقدية

الفنان الإستوني إدوارد فيرالت يخلد مشاهد رائعة من المغرب الجميل

عبد الرزاق القاروني*   خلال أواخر ثلاثينيات القرن الماضي، زار الفنان الإستوني إدوارد فيرالت مدينة مراكش، فأعجبته، وقرر الاستقرار بها لما يناهز السنة بأحد أحيائها العريقة بالمدينة العتيقة. وعن هذا العبور الخاطف والمتميز بالمدينة الحمراء، خلف لنا هذا الفنان باقة من اللوحات والنقوش الفنية الجميلة، والمفعمة بالدفء والحيوية، التي تخلد مشاهد من الحياة اليومية المغربية. حياة منذورة للفن   ولد الرسام والنحات فيرالت، والذي ينطق اسمه …

أكمل القراءة »

الفنانة التشكيلية “سعاد فلالي” ..إحساس مرهف ولوحات تنشد الجمال

عبد المجيد رشيدي سعاد فلالي، “فنانة تشكيلية تجد متعة حينما ترسم لوحة تعبر فيها عن شيء يخالج خاطرها، كذلك تجد متعة لا توصف حينما ترسم فكرة تجول في خاطرها وتجسدها على لوحاتها، فهي ترسم كل ما يخطر في مخيلتها، لأنها تعتبر اللوحة جزء منها، وتعتقد سعاد أن هذا ما يعطيها بصمتها الخاصة كفنانة مغربية. وتُعدّ تجربة الفنانة التشكيلية سعاد فلالي، …

أكمل القراءة »

من أعلام ذاكرة ومجد المعاهد الموسيقية الوطنية بالمغرب..

عبد السلام انويكًة أخذ عن أساتذة موسيقيين مغاربة كبار، غرفوا تكوينهم ومعرفتهم ودرايتهم بدورهم في هذا المجال من أعلام وكفاءات موسيقية عدة متميزة أوربية بكيفية خاصة. ولعل ممن تعلم منهم وصقل موهبته وذكاءه الموسيقي على يدهم من موسيقيين متملكين لقواعد وأصول الموسيقى كثيرون عن مدن فاس ومكناس والرباط والدار البيضاء وغيرها، نذكر الأستاذ محمد لشهب عازف الكمال الكلاسيكي، وما أدراك …

أكمل القراءة »

مونودراما مغربية احتفاء باليوم العالمي للمسرح..

عبد السلام انويكًة دوما كانت تازة منذ حوالي نصف قرن، فضاء فنون أدائية حية كما هو غير خاف عن مهتمين وباحثين.ولعل المسرح من أداءات وتعبيرات المدينة الفنية الذي كافح أعلامه من أجل تيمته ولغته وكيانه وفرجته منذ نهاية ستينات القرن الماضي،ما جعل مساره وفعله وتفاعله بما هو عليه من موقع وهيبة وذاكرة جمعت بين أسماء وتجارب ومن ثمة صنعة فضلاًعن …

أكمل القراءة »

مسرح .. بوقاسم يكشف عن “راس الخيط”

عن مطبعة بلال / فاس، اصدر الكاتب المسرحي والاعلامي  إسماعيل بوقاسم كتابا ضمنه نص مسرحية “راس الخيط” الكتاب في 96 صفحة من الحجم المتوسط وهو فُرجة مسرحية اعتمدت في حِبكتها الدرامية على”جنس فانتازي تاريخي مستوحى من الخيال”، تدرج في حَكْيهبأسلوب مسرحي سلسٍ، مزج وقائع الفانتازيا المُنبثقة من عوالمفن التلميح بشخصياته المَجازية وأحداثه المُتخيلة، وحبك خيوطهاالفنية الرفيعة المُتراصة، فتحول التلميح الدرامي إلى ألوانٍ فرجويةأقرب إلى التشريح الذي يعيشه المجتمع الإنساني اليوم.   انبثقت نواةفكرته المركزية من الخيال، إلا أنه لامس بأسلوبه المَجازي واقعالمجتمعات الإنسانية في تدرُّجها منذ نشأتها الأولى، وتطاحناتهاالمتواصلة على سلاليم الصراعات حول السلطة والتدافعاتالمختلفة والمتنوعة حول الحُكم والتحكُّم والسيادة. يقول بوقاسم: ” إن أحداث المسرحية، منسوجة على منوالالخيال، تتناول بأسلوب فني مجازي، جانبا من  تناسل الصراعالإنساني المُتوارث، الذي سيبقى قائما على امتداد مسافة الوجودالبشري، مع تطور وتعدد أبعاده وأساليبه بحسب التطورالتكنولوجي والرقمي وتقلب الظروف المناخية والسياسيةللمجتمعات، وستتسع لأكثر من تأويل. وأن “راس الخيط” عالجمادته الدرامية الفنية، من زاويةٍ أرجعت أهم دوافع هذا الصراعالآدمي الأزلي، وأسباب نزوله وتأججه إلى العقد النفسية، التيتغذي النوايا السيئة في بعض النفوس البشرية، وتدفعها لارتكابحماقات في حق بعضها تارة، وفي حق الإنسانية أحايين أخرى،وغالبا ما تكون عواقبها وخيمة وضحاياها كثر. ويختم الكاتب في توطئته : ” للفرجة المسرحية دور بارز ومُؤثر فيتقويم كثير من السلوكات النفسية غير السوية المنتشرة بينظهراني المجتمعات البشرية، و معالجتها عن طريق مواجهتها وتسليط الضوء على  جوانب سلوكاتها المريضة، وعكسِ صُورهاوكشف نواياها السيئة أمامها على الركح، اعتبارا للقولة المأثورةالتي تفيد بأن “الفن مرآة الشعوب”. ومن ثمة، فإن منجزناالفرجوي “راس الخيط” يخوض معركة فنية درامية، في تهذيبالنفوس وتطهير القلوب”

أكمل القراءة »

شجون مسرح مغربي بعدسة ونبض رواد مسرح.. (الجزء الأول)

عبد السلام انويكًة هاجس حفظ مسار وهوية وايقاع شاهدٍ ومشهدٍ حتى لا يطويه جدل زمن وما قد يحصل من طمس ونسيان وشرخ، هو ما ترومه سِيَر ذَّاتٍ عموما وسِيرفنانين مسرحيين سينمائيين خاصة ليست سوى صرخة سفر وبوح وتأمل ونداء. ولعل بقدر ماسِيَرالذات تأسيس لأفق مابقدر ما هينبش عبرما يتم عرضهحول تجاربحياة.وغير خاف عن مهتمينكونالسِيَر فضاء رحلات وجود وقراءات على وقع …

أكمل القراءة »

معضلة “الاجتماعي” الوثائقي الذي يدق ناقوس الخطر لفظاعة الإدمان الجديد بين الأجيال

عزيز ريان : شفشاون /المغرب بدأت السينما -أصلا- في شكل أفلام تسجيلية قصيرة،لتنتقل السينما من الفعل “التوثيقي” إلى الفعل “التخييلي”:أي بعبارة أخرى،من التوثيق إلى الإبداع.وبظهور التلفزيون انتقل الفيلم الوثائقي من حالة الوثيقة المصورة والتحفة الهامدة النادرة في كهف الذاكرة،إلى دور الحجةالمرئية المسموعة،لإثبات الحدث الآني الطازج في فضاء الرأي العام كما يشير الكاتب الصحفي المغربي أحمد الخمسي. بدأ الفيلم الوثائقي يثير …

أكمل القراءة »

الكاتب والاعلامي احمد رمزي الغضبان يصدر قريبا كتابه الجديد حول الفنان الشعبي الكبير الحاج حميد الزاهر

التوثيق للمسار الابداعي للفنان الكبير الحاج حميد الزاهر مرتبطا بالتنوع التراثي الموسيقي والغنائي الذي تزخر به مدينة مراكش هو موضوع الكتاب الذي سيرى النور في غضون الاسابيع القليلة القادمة  للكاتب والاعلامي الاستاذ احمد رمزي الغضبان عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش يبدأ الاصدار بتوطئة يتحدث خلالها الكاتب عن ابرز أعلام الغناء الشعبي المغربي الحسين السلاوي وبوشعيب البيضاوي ومحمد باعوث …

أكمل القراءة »

الدكتورة إيمان قنديلي.. تورِّطُ القارىء في شَرك التعاطي

نشرت دار أريون كتابا تحت عنوان “شرح المخدرات لأطفالي”. لاشك اننا ننفر من كل الكتب العلمية الجافة، لكن كتابا كهذا يهز شجرة من جذعا ليكشف عن غابة مهولة ورهيبة. هذا هو الدافع الذي جعل إيمان قنديلي تسلك طريقا مختلفا واسلوبا آخر يدعو القراء إلى فهم تفاصيل ميكانيزمات موضوع في غاية الخطورة دون أن يصابوا بالملل وخاصة دون أن يصابوا بعائق …

أكمل القراءة »

ذاكرة حسن المنيعي لا تنسى

الكتابة نقد وتفكيك وتجربة موضوعية، إنها حكم جمالي وفني وفكري، وقبضة بغية الالتحاق بالأصل الغائب وتفكير في عالم المعاني من خلال الذات المبدعة، إنها الواسطة بين اللغة والذات الناقدة فحضور حسن المنيعي في المسرح والتربية أبدع لنا عدة مراجعات نقدية فظهوره كأستاذ مربي وكناقد مترجم يوضح لنا هيئة الدلالة ومقاصدها والرغبة في التشكيل في قراءة هذا المبدع المنشي من طرف …

أكمل القراءة »