الأحد , 27 سبتمبر 2020
الرئيسية » فنون » تشكيلية عصامية تستنفر الحواس الفطرية زينب أوميمون تستعد لمعرضها الأول

تشكيلية عصامية تستنفر الحواس الفطرية زينب أوميمون تستعد لمعرضها الأول

بعد الإقبال الكثيف على لوحاتها من طرف عشاق الريشة و اللون الفطري، و بعد ما بلغ عدد لوحاتها التي بيعت سقفا مميزا بالنسبة لباقي التشكيليين. تستعد التشكيلية العصامية زينب أوميمون لمعرضها الأول و الذي من المتوقع أن تحتضنه مدينة الرباط التي تشهد على نجاحها و إقبال عشاق الأعمال الأصيلة على لوحاتها.
زينب أوميمون التي راكمت سنوات طويلة من الإبداع العصامي، كانت تهدي لزوار مقهى المثلث الاحمر بهجة البسمة و بهاء اللون من خلال أعمالها التي كانت تخفيها و لا تعرضها إلا للقلة القليلة من أصدقائها. و بعد إلحاح تشكيليين و إعلاميين و معجبين فتحت زينب باب إبداعها على مصراعيه لتنفد أغلب اللوحات في وقت قياسي. الشيء الذي دفعها للتفكير جديا في إقامة معرض لما تبقى من لوحاتها و إعلان إنطلاقة جديدة لمسارها خاصة بعد غياب مقهى المثلث الاحمر الشهير الذي إنتهت أيامه كما إنتهت حميمية اللقاءات التي كانت تضيء جنباته.

شاهد أيضاً

متحف محمد السادس .. افتتاح معرض يقتفي لأول مرة مسارات تشكيليين مغاربة عبر كرونولوجيا موضوعاتية

افتتح أمس الاثنين بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، معرض ” الفنانين التشكيليين المغاربة …