الإثنين , 21 أكتوبر 2019
الرئيسية » فنون » أهل الفن » بطاقة الفنان : وماذا بعد ؟

بطاقة الفنان : وماذا بعد ؟

أخيرا تم الإفراج عن بطاقة الفنان واختارت الوزارة أن تستضيف في لفتة جميلة رواد الفن في المغرب لتسلمهم الدفعة الأولى في حفل ترأسه وزير الثقافة والاتصال.


لكن الغريب والذي يحز في النفس أن بطاقة الفنان ارتبطت عند أهل الفن في المغرب بالنهايات… أي أن كل من يحصل على هذه البطاقة يفكر مباشرة في العلاج والتطبيب وكأنها شهادة ضعف تسلم لهم لإنهاء حياتهم ومسارهم الفني ، والعكس هو الذي يجب أن يكون ،،،حيث إن البطاقة تعني بالأساس الانتماء للإبداع الفني والاستمرار في ذلك عن طريق الابتكار والاجتهاد والإنهاء مع الرتابة الفنية التي نعيشها .

بطاقة قد لاتسمن ولا تغني “جوع ” أهل الفن في المغرب من اجل وضع اعتباري ورمزي يصون كرامتهم ويوفر لهم فرص شغل محترمة تعفيهم ذل الوقوف على باب الوزارة لاستجداء دعم يناله فقط الخلان والأصحاب والصحبات .

بعد البطاقة الآن يجب التفكير في صيغة جديدة تضع في الاعتبار أن ممارسة الفن في هذا البلد ليست حكرا على أشخاص تكررت أسماءهم حد الخلود وفرق مسرحية ربطت وجودها بدعم الوزارة ، بل إن الممارسة الفنية الحقيقية تستدعي ضخ دماء وأسماء وفرق جديدة تكون الوجه الحقيقي والمجدد في الممارسة الفنية ككل .

شاهد أيضاً

الفنان التونسي أحمد الرباعي يطلق ”حكايتي أنا” ويحضر لعمل مغربي

أطلق الفنان التونسي أحمد الرباعي فيديو كليب أغنيته الجديدة “حكايتي أنا،” الأغنية صورت تحت إشراف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *