الأحد , 21 أبريل 2019
الرئيسية » الرئيسية » الركاكنة نائبا رئيس اتحاد المسرحيين الأفارقة

الركاكنة نائبا رئيس اتحاد المسرحيين الأفارقة

انتخب مؤخرا خلال فعاليات المهرجان المسرحي الرابع لشباب الجنوب بمصر، الممثل والمخرج المغربى عبد الكبير الركاكنة، رئيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما، نائبا لرئيس الاتحاد المسرحيين الأفارقة.
وجاء ذلك خلال لقاء صحافي نظمته ادارة المهرجان للإعلان عن تأسيس اتحاد المسرحيين الافارقة  تحت رعاية ايناس عبد الدايم وزير الثقافة على هامش فعاليات المهرجان والمقام بمحافظة اسيوط، والتي اقيمت من 11 الى 17 ابريل الجاري.
وأعلن عبد الكبير الركاكنة بالمناسبة عن تشكيل المكتب التنفيذي للاتحاد، ويضم الناقد الفني المصري هيثم الهواري رئيس المهرجان المسرحي لشباب الجنوب وصاحب المشروع رئيسا لاتحاد المسرحيين الأفارقة، الفنان والمخرج المغربى عبد الكبير الركاكنة  – رئيس الاتحاد المغربى لمهن الدراما، نائبا لرئيس الاتحاد، الاستاذة أسماء بخيت مدير عام مؤسسة س للثقافة والإبداع، امين الصندوق، المخرج الكينى كيفين كيمانى رئيس مؤسسة ومهرجان كينيا الدولى للمسرح .. الامين العام، الدكتور جاستن جون بيلي عميد كلية الفنون والموسيقي والدراما، جنوب السودان المنسق العام، والمخرجة السودانية ازدهار محمد نائب امين عام اتحاد الدراما السودانية، رئيسا للجنة المؤتمرات والفعاليات، والفنانة الجزائرية حكيمة جلايلى استاذ بالمعهد العالى للفنون بالجزائر .. رئيسا للجان التنظيم، إضافة الى المخرج التونسى نوار الضوينى مسؤول شئون العضوية، وحسن عطية عميد معهد الفنون المسرحية ورئيس المهرجان القومى للمسرح السابق رئيسا للجنة الاستشارية للاتحاد.
وقال الناقد الفنى هيثم الهوارى رئيس اتحاد المسرحيين الافارقة ورئيس المهرجان المسرحى لشباب الجنوب” ان مشروع الاتحاد بدأ التجهيز له عقب انتهاء الدورة الثالثة من المهرجان المسرحى لشباب الجنوب، والذى اقيم فى ابريل الماضي بمحافظة اسوان، وبالفعل تم التنسيق مع عدد كبير من المسرحيين الافارقة وتولى د. جاستن بيلى عميد معهد الفنون المسرحية بجوبا جنوب السودان صياغة وتنسيق المشروع، وكان من المفترض حضور عدد كبير منهم فعاليات الدورة الرابعة لكن حالت بعض الظروف من حضورهم”.
واضاف ان الهدف من الاتحاد هو رعاية الابداع وفنون العمل المسرحي المتبادل بين دول القارة، وتطوير الصناعة المسرحية، باعتباره احد المرتكزات المهمة في عملية الاقتصاد الثقافي، وإدراجها ضمن أساسيات التنمية البشرية لدول القارة، وايضا توثيق ونشر الانتاج المسرحي للقارة، الي العالم و كذلك اقامة الندوات والبحوث والدراسات المتخصصة في الشأن المسرحي في إفريقيا.

 

شاهد أيضاً

مسلسل “نوارة” الأول في المشاهدة على القنوات المغربية

كشف آخر تقرير لمؤسسة “ماروك ميتري” أن مسلسل “نوارة“ اكتسح نسب المشاهدات، ليتربع على عرش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *