الأحد , 19 سبتمبر 2021
الرئيسية » TV و سينما » تكريم السينفيلي الكبير آيت عمر المختار بالبيضاء

تكريم السينفيلي الكبير آيت عمر المختار بالبيضاء

يعتبر الأستاذ آيت عمر المختار وجها بارزا من وجوه حركة الأندية السينمائية بالمغرب الذين راكموا تجارب عدة على امتداد عقود من العمل الجمعوي السينمائي والثقافي ، الشيء الذي جعل منه إطارا وطنيا محنكا له قدرة كبيرة على تسيير جلسات النقاش (الصاخبة أحيانا) في الندوات والموائد المستديرة ومختلف التجمعات التي عقدتها وتعقدها النوادي السينمائية والجمعيات الثقافية والفنية وغيرها . زد على ذلك تمكنه الملحوظ في مجال التنشيط السينمائي للأفلام وتنظيم مختلف التظاهرات السينمائية بمدينة القنيطرة (مسقط رأسه) وخارجها .

يحق إذن للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب (جواسم) أن تفتخر بهذا السينفيلي الكبير الذي دفع بالعمل السينمائي الجمعوي والثقافي إلى الأمام وناضل كثيرا في سبيل خلق منبر إعلامي يمكن ” جواسم ” من نشر الثقافة السينمائية على نطاق واسع . ففي سنة 1985 ، إبان رئاسته للجامعة ، ظهر العدد الأول من مجلتها ” دراسات سينمائية ” التي استمرت في الصدور على امتداد سبع سنوات ، ولو بشكل غير منتظم ، إلى أن توقفت سنة 1991 عند العدد 13 .

ازداد آيت عمر المختار بمدينة القنيطرة يوم خامس فبراير 1951 وبها تابع دراسته الإبتدائية والثانوية بمدرسة التقدم الإسلامية إلى حدود حصوله على شهادة البكالوريا الأدبية (شعبة الآداب العصرية المعربة) ، بعد ذلك التحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس ثم بالمدرسة العليا للأساتذة ، وفي سنة 1972 حصل على الإجازة في الأدب العربي واشتغل بالتدريس في الإعدادي والثانوي قبل أن يصبح أستاذا مؤطرا بالمركز التربوي الجهوي بالقنيطرة (شعبة اللغة العربية) ابتداء من سنة 1979 إلى حين تقاعده الوظيفي .

ساهم الأستاذ آيت عمر المختار في الحركة الثقافية والجمعوية بمدينة القنيطرة مع بداية السبعينات ، كمنخرط ومسير في العديد من الجمعيات الثقافية وخصوصا ” النادي السينمائي ” الذي تحمل داخله مسؤوليات عدة منذ سنة 1973 ، وفي الجمع العام الإستثنائي للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب (من 27 إلى 29 دجنبر 1981 بالرباط) انتخب كاتبا عاما ل ” جواسم ” ، الشيء الذي مكنه من المساهمة في بلورة التوجه الثقافي العام لهذه الجمعية السينمائية الوطنية وإصدار أول نشرة داخلية لها (ظهر عددها الأول في ماي 1982) ، كما مكنه أيضا من المساهمة في بلورة القوانين التنظيمية الجديدة للجامعة وبناء الهياكل (تأسيس أول تجربة للفروع الجهوية وكذا اللجنة الوطنية للمراقبة) . تحمل الأستاذ المختار كذلك مسؤولية التنسيق بين مختلف الهياكل ولعب دورا أساسيا في الجمع العام الإستثنائي ، الذي عقد يوم 10 أكتوبر 1982 ، حول التنظيم المالي للجامعة والأندية المنضوية تحت لوائها …

لم تقف عطاءات الأستاذ المختار عند هذا الحد بل ساهم في تأطير وتنظيم أهم التظاهرات والمحطات الثقافية الوطنية والدولية التي أشرفت عليها ” جواسم ” أو ساهمت فيها مثل : الملتقى الدراسي حول السينما المغربية (الرباط من 22 إلى 27 مارس 1983) ، أسابيع السينما الفلسطينية عبر مجموع التراب الوطني (وهو تقليد تم ترسيخه منذ ماي 1983) ، إحياء ملتقى السينما الإفريقية بعد توقف دام عدة سنوات (نظمت الدورة الثانية من 3 إلى 10 شتنبر 1983) …

ومنذ انتخاب الأستاذ آيت عمر المختار رئيسا ل ” جواسم ” (بعد الأستاذ نور الدين الصايل) في الجمع العام العادي المنعقد يوم 25 دجنبر 1983 عمل على تطوير تقليد الأسابيع السينمائية (المغربية والفلسطينية والسويدية والسويسرية والبرازيلية إلخ ..) وترسيخها كتقليد في عمل الاندية السينمائية .

في مارس 1985 مثل الأستاذ المختار جامعة الأندية السينمائية في مهرجان وكادوكو للسينما الإفريقية ، وأخرج إلى الوجود فكرة المجلة التي ظلت تراود مسيري الأندية لمدة طويلة ساد فيها الخطاب الشفوي ، وتحمل مسؤولية إدارة ورئاسة تحرير ” دراسات سينمائية ” من عددها الأول (يونيو 85) إلى عددها 13 (فبراير 91) .

أعيد انتخاب الأستاذ المختار لرئاسة الجامعة في الجمع العام العادي المنعقد بالرباط يومي 20 و 21 شتنبر 1986 ، وهي المهمة التي ظل يضطلع بها إلى غاية شتنبر 1992. وخلال هذه الولاية الثانية مثل المختار الجامعة في الدورة 11 لأيام قرطاج السينمائية في أكتوبر 1986 وفي اجتماعات لجنة دعم الإنتاج السينمائي الوطني من 1988 إلى 1991 ، وشارك في الإجتماع التمهيدي لتأسيس اتحاد نوادي السينما العربية المنعقد بتونس ، وتحمل مسؤولية البرمجة والتنشيط والتنظيم في ملتقيات السينما الإفريقية بخريبكة في سنوات 1988 (الدورة 3) و1990 (الدورة 4) و1992 (الدورة 5).

لم يتوقف نشاط الأستاذ آيت عمر المختار بعد رئاسته للجامعة من 1983 إلى 1992 بل استمر عمله بالنادي السينمائي القنيطري كرئيس إلى حدود فبراير 2016 ، كما ساهم في تأسيس جمعية نقاد السينما بالمغرب سنة 1995 وتحمل مسؤولية الكتابة العامة داخل مكاتبها وكان عضوا في هيأة تحرير مجلتها السابقة ” سين . ما ” ، هذا بالإضافة إلى إدارته لمهرجان سبو للفيلم القصير بالقنيطرة من 2006 إلى 2015 ومشاركته في عضوية بعض لجان تحكيم مسابقات الأفلام بمجموعة من المهرجانات السينمائية المغربية وفي لجان انتقاء الأفلام للمشاركة في مسابقات المهرجان الوطني للفيلم وغير ذلك .

إن تكريم الأستاذ آيت عمر المختار في حفل افتتاح الجامعة الصيفية الثامنة للسينما ، مساء الخميس 25 غشت الجاري بالمركب الثقافي سيدي بليوط بالدار البيضاء ، يعتبر التفاتة دالة تحسب لصالح المكتب الوطني الحالي للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب برئاسة الأستاذ عبد الخالق بلعربي ، فقد عودنا هذا المكتب الديناميكي في جل الأنشطة التي نظمها حتى الآن على ترسيخ ثقافة الإعتراف من خلال تكريمه لعدد من رواد حركة الأندية السينمائية القدماء ببلادنا . فتحية حارة وصادقة للصديق المختار وللأصدقاء الذين اختاروا تكريمه في دورة 2016 ولكل من سيحضر هذا العرس السينمائي الجميل .

 

أحمد سيجلماسي

شاهد أيضاً

المركز السينمائي المغربي يكشف عن قائمة القاعات السينمائية المستفيدة من دعم الرقمنة والإنشاء

 كشف المركز السينمائي المغربي عن قائمة القاعات السينمائية المستفيدة من دعم الرقمنة والإنشاء. وذكر المركز …