السبت , 16 يناير 2021
الرئيسية » فنون » “الأغنية الوطنية في خدمة وحدتنا الترابية” شعار الدورة الثانية لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش ما بين 5 و9 ماي المقبل

“الأغنية الوطنية في خدمة وحدتنا الترابية” شعار الدورة الثانية لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش ما بين 5 و9 ماي المقبل

تقام خلال الفترة الممتدة ما بين 5 و9 ماي المقبل بمراكش، فعاليات الدورة الثانية لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش “دورة المايسترو الفنان المغربي عبد العاطي آمنا” تحت شعار “الأغنية الوطنية في خدمة وحدتنا الترابية”.

وحسب بلاغ لجمعية الشيخ الجيلالي أمثيرد، الجهة المنظمة، فإن دورة هذه السنة تتميز بالمشاركة الفعلية للجوق الملكي بقيادة المايسترو أحمد عواطف، وبإحداث الجمعية لشراكات فنية مع ثلاث فرق موسيقية من مدينة تولوز الفرنسية، حيث برمجت لهذه الغاية ثلاث أمسيات فنية ستشارك فيها الفرق الفرنسية المعنية.

وسيتم على امتداد أيام المهرجان تنظيم أمسيتين فنيتين لفن الملحون تكريما لروحي الناظم المغربي الراحل مولاي اسماعيل العلوي السلسولي، وتحت إشراف جوق جمعية الشيخ الجيلالي امثيرد برئاسة الشيخ الحاج امحمد الملحوني، والفنان المغربي الراحل محمد بوزوبع، وأمسية موسيقية كبرى بالمسرح الملكي تجمع أكثر من ستين موسيقيا بكل من مراكش ومدينة تولوز الفرنسية.

كما سيشمل برنامج المهرجان أمسيات موسيقية، ومعرض اللوحات التشكيلية لمجموعة من المؤلفين الموسيقيين ممن أغنوا الخزانة الموسيقية والفنية، وساهموا في السمو بآفاق الأغنية المغربية الوطنية.

وستعرف فعاليات الدورة الثانية، أيضا، تقديم إصدارات ثقافية بالمناسبة تتضمن موسوعة “ذاكرة مراكش” في أربعة أجزاء للأستاذ الباحث عبد الرحمان الملحوني، بالإضافة إلى مجلة التراث المغربي الأصيل متضمنة لعدد مزدوج.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تأكيدا من إدارة المهرجان على أن الثقافة المغربية لا تنفصل عن المجتمع المغربي الذي تعمل من أجله والمبني على أسس عريقة والمتطلع للمستقبل، وأن الثقافة ليست قضية مثقفين وحدهم، بل قضية مجتمع لكونها إحدى وسائل تعبيراته ومن تجليات حياته، وأداة لتنمية الوطن والمواطن، ووعاء تتبلور من خلاله إنسانية الفرد والجماعة المغربيين وحضارتهما المادية والروحية، سيعرف اليوم الرابع من فعاليات هذه الدورة إقامة أمسية تراثية مغربية بشراكة مع المعهد الفرنسي بمراكش، من خلال لوحتين موسيقيتين لكل من مجموعة الفنانة رحوم البقالي للحضرة الشفشاونية النسائية، ومجموعة ملتقى السلام من مدينة تولوز الفرنسية تحت قيادة الفنان علي العلوي.

وفي إطار انفتاح المهرجان على المتعلمين، ستنظم مسابقة ثقافية لفائدة تلاميذ السنة الثانية باكالوريا في موضوع “تنمية الحس الوطني لدى الناشئة”، بالإضافة إلى ورشات تكوينية على شكل “ماستر كلاس” لفائدة أساتذة التربية الموسيقية بجهة مراكش تانسيفت الحوز، وبحضور الفنانين الملحنين العربي الكوكبي وعبد الله عصامي، ضمن زيارات ميدانية لبعض المؤسسات التعليمية قصد التواصل مع تلاميذها، لتمكينهم من الوقوف على مفهوم وتجليات الأغنية الوطنية وأهميتها وعلى ما حققته في متابعة وتخليد ووصف مختلف ملاحم المملكة ومحطاتها التاريخية الخالدة، ومدى تجاوبها مع المحطات التاريخية للشعب المغربي.

وتجاوبا من إدارة المهرجان مع دور الثقافة المغربية وأصالتها وانفتاحها وقابليتها على المواكبة التأريخية والتوثيقية والتصنيفية، يشتمل برنامج هذه التظاهرة الفنية التراثية، أيضا، على ندوة علمية فكرية تفاعلية حول القراءة الشعرية والنغمية لأغاني تخليد ملحمة المسيرة الخضراء، فضلا عن تكريم الفنان المايسترو عبد العاطي آمنا والاحتفاء بكل من الأستاذة الباحثة في الثقافة الشعبية مالكة العاصمي، والفنان الشيخ ابريك وحيد عازف آلة الكمان الألطو بجوق جمعية الشيخ الجيلالي امثيرد.

وينظم هذا المهرجان بدعم من وزارة الثقافة وبشراكة، على الخصوص، مع ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، ومجلس الجهة والمجلس الجماعي لمدينة مراكش، ووزارة الشباب والرياضة، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش تانسيفت الحوز، ومندوبية وزارة الصناعة التقليدية، وغرفة الصناعة التقليدية، والمجلس الجهوي للسياحة، ومؤسسة واحة الزيتون والمعهد الفرنسي بمراكش

شاهد أيضاً

مراكش .. متحف إيف سان لوران يكرم بيرت فلينت

 يحتضن متحف إيف سان لوران بمراكش معرضا فنيا إلى غاية 30 ماي المقبل، يسلط الضوء …