السبت , 8 أغسطس 2020
الرئيسية » فنون » رواد فن الملحون والانشاد الديني والروحي بالدول المغاربية يفتتحون الدورة الرابعة لمهرجان “ملحونيات” بالجديدة

رواد فن الملحون والانشاد الديني والروحي بالدول المغاربية يفتتحون الدورة الرابعة لمهرجان “ملحونيات” بالجديدة

أتحف رواد فن طرب الملحون من المغرب والجزائر وتونس، مساء الخميس الماضي بحديقة محمد الخامس بالجديدة، خلال افتتاح فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان “ملحونيات”، عشاق فن الملحون الذين حجوا بكثافة للتمتع بوصلات من طرب الملحون والإنشاد الديني والروحي احتفاء ب “ليلة كونية الرسالة المحمدية”.

ونشطت فقرات ليلة هذا المهرجان، الذي تنظمه الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية، بدعم من عمالة الإقليم، إلى غاية خامس يوليوز الجاري، تحت شعار “فن الملحون في رحاب الحبيب صلى الله عليه وسلم”، كل من جوق عبد الكريم الرايس لطرب لآلة صحبة المنشدين مصطفى اليوسفي من آرفود، نعيمة الطاهري من مكناس ومريم بن علال من الجزائر، ووصلات موسيقية من أداء مجموعة المعلم العفريت من تونس.

وموازاة مع فقرات مدينة الجديدة، احتفلت أيضا مدينة أزمور بهذه الليلة، حيث شهد فضاء إبراهيم مونليس توافد العديد من عشاق هذا الطرب الأصيل استمتعوا خلالها بوصلات موسيقية دينية من أداء فرقة طرابلس للإنشاد الديني والفتلة المولوية من لبنان، ومجموعة محمد بريول لطرب الآلة من فاس في صنائع من نوبة رمل الماية.

وسيتجدد لقاء عشاق فن الملحون والانشاد الديني والروحي يوم غد الجمعة بكل من الجديدة وأزمور مع ليلة ” خلوق المصطفى صلى الله عليه وسلم”، من أداء جوق الملحون من المغرب بمشاركة محمد العلمي (فاس)، إسماعيل الادريسي (مراكش)، عبد المجيد رحيمي (أزمور)، وفرقة طرابلس للإنشاد الديني والفتلة المولوية من لبنان وطائفة حمادشة برئاسة عبد الرحيم العمراني من فاس.

أما الليلة الاخيرة من هذا المهرجان، الذي يعرف مشاركة 120 فنان وفنانة في طرب الملحون والإنشاد الديني والروحي، من المغرب، لبنان، الجزائر، وتونس، فستحمل عنوان “المحبة والشوق النبوي”، وتفتتحها الفنانة كريمة الصقلي في تأليف جميل بين الطرب الأصيل والسماع الصوفي والإبداع الأندلسي، حيث ستتاح للجمهور فرصة لاكتشاف التقاطع بين رواد هذا النمط الفني بالمغرب والجزائر من خلال رائدة فن الملحون والفن الشعبي الجزائري الفنانة مريم بن علال وأشهر منشدات فن الملحون بالمغرب الفنانتين سناء مرحاتي من أزمور ونعيمة الطاهيري من مكناس، والمنشد محمد بوخليفي من أزمور ، بالإضافة إلى طائفة حمادشة من فاس.

تجدر الاشارة إلى أن العروض الفنية لهذه السنة توزعت ما بين فن الملحون، الموسيقى والإنشاد الروحي، الفن الشعبي الجزائري، والفتلة المولوية في أناشيد وتواشيح دينية ومدائح نبوية.

تجدر الإشارة إلى أن مهرجان “ملحونيات” بالجديدة، يروم تقريب فن الملحون إلى الناشئة وتحبيب الانشاد الديني والروحي لديهم. وبهذه المناسبة ستنظم ندوة علمية حول فن الملحون ” فن الملحون والمديح النبوي.. بدايات التأسيس” يؤطرها أساتذة وباحثون.

شاهد أيضاً

“الفن زين” .. مشروع لتشجيع المواهب الشابة في مختلف مجالات الفنون البصرية

يروم مشروع “الفن زين”، الذي أطلقته الفنانتان العصاميتان اللتين تنحدران من مدينة تطوان أميمة معروف …