الأربعاء , 25 مايو 2022
الرئيسية » TV و سينما » “الشيخة” ليست في حاجة الى “بوطازوت ” لتعيد لها الاعتبار

“الشيخة” ليست في حاجة الى “بوطازوت ” لتعيد لها الاعتبار

عن موقع albalad.ma

الشيخة في المغرب كانت ولاتزال امرأة استثنائية .

وضعها الرمزي والاعتباري في المجتمع ظل قائما،  وظلت تحظى بالتقدير وشكلت المختلف الجميل  منذ أن صدحت بصوتها الرنان في قبائل كان فيها  صوت المرأة  “عورة” ، وخلقت ثورة جميلة  في مجتمع متزمت حين  توسطت  بقدها المديد بالزي المغربي التقليدي ساحات الغناء في وقت كانت فيه المرأة ترقد في  غياهب التخلف والتزمت .

الشيخة في المغرب امرأة استثنائية بكل ما تحمل الكلمة من معنى .

ويكفي ان نستحضر حضورها إلى جانب المقاومة ضد الاستعمار في فترة من تاريخ المغرب ، حين استعلمت صوتها ببحثه العروبية والامازيغية والحسانية كسلاح لقصف المستعمر ، وشكلت الفارق حين انتقدت  الظلم والجور  والحرمان ، وتغنت بالغياب  والفراق وتعددت مواضيع“عيطتها” من (العيطة) لتغني  قصائد في العشق والمتعة والذم والتغني بالطبيعة والجمال  ، ولتشكل دوما الممتع والساحر .

بكل هذه المعاني ، يصعب ان تقول الممثلة دنيا بوطازوت إنها جاءت لتعيد الاعتبار للشيخة في المغرب ، وأن أداءها لدور الشيخة في مسلسل تلفزيوني  هو بمثابة إحترام وتقدير للفنانة الشعبية الحقيقية في هذا البلد .

تقدير  الشيخة يبقى قائما دون” بوطازوت “أو غيرها في مجتمع يحترم الشيخة  كفنانة ويصون وضعها الرمزي ويقبل على فنها وتمثل حضورها  القوي ، وينظر بتقدير لصمودها ونضالها لاختياراتها العسيرة  رغم النفاق المجتمعي الذي يعشقها في الخفاء ويحاول رفضها في العلن .

ما يحسب للمسلسل الرمضاني الذي استحضر شخصية “الشيخة ” هو إثارة الموضوع ، وما عاد ذلك فلا شيء يستحق التنويه  ، لان الشيخة  في المغرب وضعها مصان كامرأة وكفنانة وكإنسان ومواطنة صالحة ،، ، ونحن هنا نقصد الشيخة الحقيقية “العياطة” صاحبة قضية في الغناء والكلام الموزون الشعبي الخارج من باطن اليومي المعاش و  الضاج بالحكم والمعاني والاشارات والدلالات .

تحية إذن للشيخة المغربية الحقيقية ، والاصبع الوسط من اليد للمتسلطات على حرفة “التشيخات ” من التراكسات والتسوناميات والشاذات والشواذ  الذين  تعمدوا عن جهل وسطحية مفرطة  اختصار  دور  الشيخة في  هز  الأرداف وتحريك الموخرات  الكبيرة في صورة يستحق اصحابها  الشفقة أكثر من اي شيء آخر .

شاهد أيضاً

فيلم ” متحف ” يفوز بجائزة مهرجان ” فينيكس ” بسلا .

محمد معتصم توج فيلم ” متحف ” لإعدادية الشهيد الحسين بن علي بالجائزة الكبرى لمهرجان ” فينيكس …