الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
الرئيسية » TV و سينما » ” كلام الصحرا ” بفاس

” كلام الصحرا ” بفاس

عرض مساء الجمعة 21 شتنبر 2018 بدار البطحاء ، التابعة للمعهد الفرنسي بفاس ، الفيلم الأخير لداوود أولاد السيد ” كلام الصحرا ” . وقد حضر هذا العرض ، الذي نشطه الناقد السينمائي إبراهيم رزقاني من إدارة المعهد المذكور ، جمهور نوعي من عشاق السينما مكون من مثقفين مغاربة وفرنسيين .

في تقديمه للفيلم عرف الناقد زرقاني بمخرجه وعوالمه السينمائية والفوتوغرافية وأشار إلى أن المعهد الفرنسي بفاس اختار أن يدشن انطلاقة موسمه السينمائي الجديد بالفيلمين الأخيرين للمبدع السينمائي والفوتوغرافي داوود أولاد السيد : ” كلام الصحرا ” (2017) و” الجامع ” (2010)، علما بأن هذا الفيلم الثاني سيعرض مساء السبت 29 شتنبر الجاري ابتداء من السابعة بقاعة سينما بوجلود.

 كما أشار زرقاني أيضا إلى تنظيم معرض لعينة من الصور الفوتوغرافية لهذا المخرج المراكشي تحت عنوان ” مغرب الظل والنور ” برواق المعهد الفرنسي من السبت  22 شتنبر الجاري (يوم الإفتتاح ابتداء من السادسة والنصف مساء) إلى يوم السبت 27 أكتوبر القادم .

تجدر الإشارة إلى أن داوود أولاد السيد ظل في فيلمه الجديد ” كلام الصحرا ” وفيا لأسلوبه وعوالمه من خلال : الإيقاع البطيء، الحضور المكثف للفضاءات المفتوحة ، اعتماد اللقطات الثابتة ذات البعدين الفوتوغرافي والتشكيلي ، المزاوجة بين ممثلين غير محترفين (زوجة حمادي في الفيلم ، نموذجا) وممثلين رواد (أحمد الشحيمة) وشباب متمرسين (وسيلة صابحي) أوفي بداية مشوارهم (نور الدين سعدان و هاجر الشركي) مع حسن إدارتهم ، اقتصاد في الإنتاج وعدد الشخصيات (أربعة أدوار رئيسية) ، إظهار الخصوصية الثقافية المغربية على مستوى اللباس والمعمار والمطبخ والكلام الشعبي الشفوي المنظوم ..

يحكي هذا الفيلم قصة أربع شخصيات رئيسية في فضاء صحراوي : الشاب مولود المنطلق من مراكش إلى زاكورة بحثا عن والديه ، والشيخ حمادي الذي ينتظر عودة إبنه ، والشابة زينب المهووسة بالبحث عن جذورها ، والمرأة المكناسية الشابة العاملة بفندق ومعاناتها من الوحدة القاتلة .

 

من فاس : أحمد سيجلماسي

شاهد أيضاً

أرباب القاعات السينمائية يطالبون بدعم الدولة لتفادي الاغلاق

حذرت الغرفة المغربية لقاعات السينما من توجه عدد كبير من دور العرض ،الموزعة على التراب …