الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
الرئيسية » الرئيسية » عوزري يصدر كتاب ” “قضايا المسرح..قراءات وشهادات”.

عوزري يصدر كتاب ” “قضايا المسرح..قراءات وشهادات”.

صدر مؤخرا عن دار النشر “ملتقى الطرق” كتابا جديدا للمؤلف والمخرج المسرحي ومنشط مجموعة من البرامج الموضوعاتية، عبد الواحد عوزري، تحت عنوان “قضايا المسرح..قراءات وشهادات”.

ويتوزع هذا الكتاب، الذي يقع في 119 صفحة من القطع المتوسط، إلى جزأين وهما “مقاربات” و”شهادات”، وقد اختار المؤلف مزج “قراءاته” في هذين الجزأين بغاية الاقتراب من متتبعي ومتتبعات أعماله.

ويصف  عوزري، في المقدمة، الجزء الأول من كتابه بمثابة مجموعة من المشاريع التي كان “يحلم بها وشارك فيها” مثل “المسرح الكبير للمحمدية الذي بقي مبنا بلا روح، ومشروع الفرقة الوطنية أو المسرح الوطني المغربي، الذي لم يرى النور أبدا”، مشيرا إلى أنه سيتطرق فيما بعد إلى أسباب فشل هذه المشاريع.

وتشمل ملاحظاته حول المسرح المندرجة في هذا الجزء، من بين أمور أخرى، “الشيطان هو الضجر” لـ بيتر بروك، و”حفلة تنكرية” لـ محمد بهجاجي، و”حياة في المسرح” لـ عبد الله شقرون.

ويعد الجزء الذي يتسلل فيه بمهارة بين “المقاربات” و”الشهادات” و”القراءات” فرصة للسيد عوزري للتجرد من صفة المؤلف وارتداء زي القارئ، وهكذا تقاسم “لحظات المتعة، الضرورية أحيانا” مع “مؤسسي هذا الفن”. وتطمح قراءات المؤلف، باعتبارها أكثر من مجرد ملخصات نصوص، إلى أن تكون “تعليقات معقولة وأحيانا إنتقادات بناءة”

وفي ما يخص الجزء المتعلق بـ”الشهادات”، فإنه يتمتع بطابع أكثر شخصي للمؤلف ويصور اختيارات مرتبطة بمسيرته الفنية والمهنية، وكذا بحياته اليومية، حيث يقف المؤلف عند اثنتين من ذكرياته في باريس.

وتتمثل الذكرى الأولى التي “عاشها شخصيا” في صعود المنتصر “فرانسوا ميتران” شارع “سان ميشال”، في “أجواء احتفالية وشعبية”، إثر انتخابه لرئاسة الجمهورية الفرنسية عام 1981، أما الذكرى الثانية، والتي تشبه إلى حد كبير عودة في التاريخ لزمن وكأنه عاشه المؤلف من خلال قراءاته، فهي تتمثل في صعود نفس الشارع، لكن في أجواء مغايرة تماما، يتعلق الأمر هذه المرة بصعوده من قبل متظاهرين “ثوريين” في شهر ماي من سنة 1968. وبالإضافة إلى ذكرياته، يثني المؤلف، في هذا الجزء، على ناس الغيوان، ومحمد الكغاط، والطيب الصديقي، وعبد الحق الزروالي.

ويعد عبد الواحد عوزري، المزداد سنة 1955، الشريك المؤسس، إلى جانب ثريا جبران، للفرقة المسرحية “مسرح اليوم” . وبالإضافة إلى كونه مستشارا فنيا للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فقد كتب وأخرج هذا المؤلف والمخرج المسرحي ومنشط مجموعة من البرامج الموضوعاتية العديد من العروض، كما تتناول منشوراته بالفرنسية والعربية، من بين أمور أخرى، تاريخ المسرح في المغرب والجماليات المسرحية والسياسة الثقافية والمسرحية.

شاهد أيضاً

بالفيديو : الشيخة الدوادية تكتب وتلحن وتغني في “علاش”

أصدرت الشيخة زينة الداودية عملا غنائيا جديدا عنونته ب “علاش” هذا العجب الذي اسمته  بأغنية …