الإثنين , 25 يونيو 2018
الرئيسية » خارج الحدود » إبراهيم دشتي يكسب الرهان بكليب «بكرة بتعود» + فيديو

إبراهيم دشتي يكسب الرهان بكليب «بكرة بتعود» + فيديو

الإفتتاحية كانت للمذيع الكويتي الشاب فيصل الزايد حيث رحب بالحضور وطلب راعي الحفل ابراهيم دشتي وضيوفه الكرام من الفنانين والاعلاميين والمشاهير عن بدأ الإحتفالية بإطلاق الأغنية وبعدها بدأ الفنان ابراهيم دشتي كلمته «شكراً لكل من ساهم في نجاح هذا العمل، وأتمنى أن أكون دائماً عند حسن ظن الجميع».

بهذه الكلمات المرتجلة وعبّر الفنان إبراهيم دشتي عن شكره لكل من حضر وشاركه فرحة الاحتفال بأغنيته الجديدة «بكرة بتعود»، من كلمات سعد المسلّم، وألحان فهد الناصر، وتوزيع وفواصل موسيقية ربيع الصيداوي، ومكس وماستر جاسم محمد.

وبعد ان أزاح دشتي الستار خلال الحفل، الذي احتضنته إحدى قاعات «برج كريستال» العاصمة الكويتية، عن الفيديو كليب الذي وقعته المخرجة اللبنانية نانسي جمال الدين، وذلك في حضور جمع من الشخصيات توسطه السفير الأميركي لورانس سيلفرمان والشاعر المستشار الشيخ دعيج الخليفة الصباح بجانب فنانين وأشخاص ومشاهير على المواقع الإجتماعي والاعلامي ومنهم الفاشينستا دانه الطويرش ونورة العميري واخرين وحضور لافت من زملائه الفنانين منهم د. الملحن يعقوب الخبيزي ومحمود بوشهري وفوز الشطي والفنان خالد بوصخر.

الاحتفالية التي أشرف عليها إعلامياً المخرج خالد الراشد « صاحب مركز فن ون » ، حيث عرض الفيديو كليب عبر الشاشات الضخمة الموزعة في أرجاء القاعة، إذ تجاوب الحضور مع الأغنية بإبتسامة إعجاب بالمشاهد التي صُورت باحترافية عالية، ثم وجه دشتي كلمته إلى الحضور قائلاً: «شكراً للجميع على تلبية الدعوة لمشاركتي فرحتي بإطلاق أغنيتي السنغل الجديدة (بكرة بتعود) مع الفيديو كليب الخاص بها، وهي من إنتاجي الخاص بلا أي دعم من شركة ما، وقد كلفني ذلك الكثير، لكن هذا لا يعنيني لأن وجودكم هنا اليوم معي يعني لي الكثير».

وأردف: «أوجه الشكر إلى كل من ساهم في صناعة هذا العمل من الألف إلى الياء ولكل من ساعدني ووقف إلى جانبي، أولهم الملحن فهد الناصر الذي لا يزال يمسك بيدي منذ أول أغنية أطلقتُها في العام 2011 بعنوان (مخاصمها)، وأشكر الفنان محمود بوشهري الذي كان حلقة الوصل في ما بيننا، وأتمنى أن ينال الكليب والأغنية رضاكم وإعجاب الجمهور، فكل عناصرها أنجزها مبدعون حقيقيون».

بدوره قال الملحن فهد الناصر: «حضوركم يعني لي شخصياً الكثير، قبل أن يكون مهماً لدى إبراهيم، وأيضاً لزاماً علي أن أشكر محمود بوشهري، لأنه جعلني ألتقي فناناً موهوباً مثل إبراهيم. وشكراً لكل شاعر تعاونت معه، منهم سعد المسلم والشيخ دعيج الخليفة، والشكر موصول لكل موزع موسيقي وضع لمساته السحرية، ومنهم الرائع ربيع الصيداوي، وأتمنى أن نكون قد وُفقنا في تقديم عمل فني يرقى بسمعكم »

من جانبه، تحدث الموزع الموسيقي ربيع الصيداوي، قائلاً: «أتمنى أن يحوز التوزيع الموسيقي إعجابكم، إذ أجرينا تغييراً بهذا العمل يختلف عما سبق أن قدمناه، وأقول كلمة حق في هذا الفنان الذي لم يبخل على عمله بالمال أو بالجهد، وأتمنى أن أراه قريباً نجماً ساطعاً أكثر على مستوى الوطن العربي كله».

من جهتها، أفادت مخرجة الكليب، نانسي جمال الدين، بأنها “المرة الأولى التي أتصدى لإخراج فيديو كليب، وهو أيضا التعاون الأول مع الفنان دشتي. صوَّرنا أكثر من 25 ساعة، لنخرج بالشكل الذي شاهدتموه، ولعل ما يخفف من المجهود الذي بذلناه ردة فعل الجمهور، وتفاعلهم مع الأغنية. أتمنى أن ينال الكليب رضاكم”.

وفي تصريح خاص لـ «فن ون» أبدى السفير الأميركي لورانس إعجابه بالفيديو كليب قائلاً: «ما شاهدته راقني ،من ناحية نقاوة الصورة الإخراجية، وبالنسبة إلى إبراهيم دشتي فهو صاحب صوت جميل»، معرباً عن إعجابه بالغناء الكويتي، ويستمتع بقديمة وحديثه.

ومن جانبه ،بارك الشيخ دعيج الخليفة «للمبدع إبراهيم دشتي على أغنيته الجميلة (بكرة بتعود) التي أثبت من خلالها للجميع أنه ما زال موجوداً على الساحة الخليجية بقوة، وأنه من الأصوات الشبابية الكويتية التي نفتخر بها» وكما هنأ د. يعقوب الخبيزي بنجاحاته المستمرة . ونترككم مع مشاهدته التغطية الخاصة وكلمات الحضور ورأيهم بالفيديو كليب.

شاهد أيضاً

أحمد إيراج بـ «كلمتين وبس» وبكىٰ وأبكىٰ أبناء ومحبي عبدالحسين عبدالرضا

تكريماً للراحل الكبير عبدالحسين عبدالرضا وتخليداً لذكراه، قدمت مسرحية «كلمتين وبس» على المسرح الوطني بمركز …