الإثنين , 22 أكتوبر 2018
الرئيسية » TV و سينما » تكريم استعادي للسينما الروسية .. فيلم “لا تتحرك، مت، انبعث” نشيد للحياة غداة حرب كونية حزينة

تكريم استعادي للسينما الروسية .. فيلم “لا تتحرك، مت، انبعث” نشيد للحياة غداة حرب كونية حزينة

حضرت روسيا، أمس الأحد، في الدورة السادسة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش (2-10 دجنبر) التي تقترح هذه السنة تكريما استعاديا للريبرتوار السينمائي الروسي، بعرض فيلم “لا تتحرك، مت، انبعث” لمخرجه فيتالي كانيفسكي.

ويشكل هذا الفليم (95 د.) نشيدا للحياة غداة حرب كونية (1939-1945) حزينة يولد فيها الحب من رحم اليأس في عالم منهار.

وتجري أحداث الفليم بسيبيريا، في مدينة منجمية آوت، في العهد السوفياتي، مخيما لأسرى الحرب اليابانيين وتستخدم أيضا مكانا لإقامة المنشقين ومعارضي النظام الستاليني.

ويستعرض الفيلم محن الطفل فاليركا (12 سنة)، المفعم بالحياة والمتدبر لأموره ، وتواطؤه مع صديقته غاليا، ومحاولتهما البقاء على قيد الحياة في جحيم هذه المدينة الصغيرة التي تحولت إلى سجن مفتوح.

وعلى خلفية البؤس والعنف وصعوبة العيش في مخيمات العمل، يحاول المخرج من خلال هذا الفيلم السير- ذاتي المصور في المكان ذاته الذي عاش فيه طفولته، بسوتشان، قريبا من فلاديفوستوك بأقصى الشرق السوفياتي، تسليط الضوء على الظروف البدائية في بلد على شفا حفرة من الانهيار والفوضى.

ويحكي الفيلم، الذي تتخلله مظاهر الصداقة والحب والتضامن، رحلة فاليركا، الذي ربته والدته، ويحاول تحسين ظروف عيشهما من خلال بيع الشاي للعمال والجنود المعطوبين في سوق للجملة، حيث لا تنافسه إلا غاليا فيلجأ إلى المكر من أجل إفساد بضاعتها.

ولكن الفتاة لا تسكنها روح الانتقام، بل تعمل على إنقاذه من وضعيات حرجة، تولدت عن ألاعيبه التي لا تنتهي، ومن بينها إلقاؤه الخميرة داخل مراحيض المدرسة إبان مرور استعراض عسكري يهلل لإنجازات ستالين.

وقام مرة لمجرد المزاح بإخراج قطار عن سكته، فتعقدت الأمور واضطر خوفا من ملاحقة الشرطة له إلى الفرار، وعثر في طريقه إلى مدينة فلاديفوستوك على عصابة من المجرمين لم يعد يفارقها. وساعد أفراد العصابة على سرقة متجر مجوهرات، ما جعله شريكا في الجريمة بالرغم منه، قبل أن يعود بالرغم من كل شيء إلى مسقط رأسه، بمساعدة غاليا مرة أخرى، قبل أن تعثر عليه العصابة فيدفع الثمن غاليا.

يذكر بأن فيتالي كانيفسكي، المزداد سنة 1935 بسونتشاني، درس بكلية تكوين المخرجين بالمعهد الوطني للسينما، حيث درس تحت إشراف مايكل روم. وحاز دبلوم مخرج سنة 1977، وتم تقديم فيلمه الطويل الأول “لا تتحرك، مت ، انبعث” في فئة “نظرة ما” بمهرجان كان 1990 حيث فاز بالكاميرا الذهبية.

وتكرم الدورة السادسة عشر للمهرجان الدولي للفليم بمراكش السينما الروسية والسوفياتية بهدف اكتشاف وإعادىة اكتشاف التاريخ والفن السينمائي الغني في روسيا وذلك من خلال عرض ثلاثين فيلما، يشارك منها فيلم “زوولوجي” إلى جانب 13 فيلما آخر في المسابقة الرسمية للفوز بالنجمة الذهبية للمهرجان.

شاهد أيضاً

بالفيديو : الشيخة الدوادية تكتب وتلحن وتغني في “علاش”

أصدرت الشيخة زينة الداودية عملا غنائيا جديدا عنونته ب “علاش” هذا العجب الذي اسمته  بأغنية …