الأربعاء , 18 يوليو 2018
الرئيسية » TV و سينما » مهرجان سطات السينمائي يحتفل بالذكرى العاشرة لتأسيسه

مهرجان سطات السينمائي يحتفل بالذكرى العاشرة لتأسيسه

من بين أهم فقرات المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات ، في نسخته الحالية ، الإحتفال بمرور عشر سنوات على تأسيسه .

وقد سطرت جمعية الفن السابع ، الجهة المنظمة للمهرجان ، برنامجا خاصا يخلد هذه الذكرى العاشرة (الخميس فاتح دجنبر من الساعة 15 إلى الساعة 18 بالمركب الثقافي للمدينة) يتضمن مجموعة من الأنشطة من بينها : حفل تعرض فيه فيديوهات ذات طبيعة توثيقية (ذاكرة المهرجان السمعية البصرية) وتلقى فيه كلمات وشهادات من طرف فاعلين سينمائيين من داخل سطات وخارجها تتخللها فواصل موسيقية ، وتقديم وتوقيع كتاب الكاريكاتير ” خطوط ساخرة ” للفنان والمبدع محمد ليتيم ، أحد الأطر السابقة للمهرجان والجمعية المنظمة له ، وهو من إصدارات جمعية الفن السابع بسطات ، ومعرض لصور وآلات وملصقات راكمتها الجمعية المذكورة على امتداد 27 سنة من العمل الدؤوب (1990 – 2016) .

هذا بالإضافة إلى تخصيص فقرة بانوراما لعرض الأفلام الفائزة بجوائز المهرجان (ثلاث جوائز كل سنة) من دورته الأولى سنة 2007 إلى دورته التاسعة سنة 2015 والإحتفاء بها وبمبدعيها وعددها 27 ، تعرض تباعا بمعدل 9 أفلام في اليوم من 30 نونبر إلى 2 دجنبر بقاعة المركب الثقافي ابتداء من السابعة مساء .

فيما يلي عناوين ومخرجي الأفلام الفائزة بالجائزة الكبرى على امتداد تسع دورات :

2007 : ” على مقعد ” لأمينة السعيدي .

2008 : ” مهاجر ” لأشرف بزناني .

2009 : ” اليوم الثالث ” لمراد خلو.

2010 : ” هذا ليس خطئي ” لمحمد مونة .

2011 : ” سارة ” لحمزة بولعز.

2012 : ” الطابق السابع ” لعبد الإله العلوي.

2013 : ” وأنا ” لحسين شاني .

2014 : ” دمى ” لمحمد ودغيري .

2015 : ” أيام الصيف ” لعماد بادي .

تجدر الإشارة إلى أن هؤلاء المخرجين الهواة المتوجين بالجائزة الكبرى وغيرهم قد شرفوا الإبداع السينمائي المغربي بحصولهم على جوائز عدة داخل المغرب وخارجه ، ومنهم من أصبح تقنيا أو مخرجا محترفا يشتغل حاليا في قطاعات السينما والتلفزيون والسمعي البصري عموما .

 

من سطات : أحمد سيجلماسي

شاهد أيضاً

لطيفة رأفت و دنيا بطمة يحتفيان بتيزنيت عاصمة للفضة للمرة التاسعة + ملصق

تحتضن مدينة تيزنيت الدورة التاسعة لمهرجان “تيميزار” للفضة، انطلاقا من هذا الخميس 19 يوليوز إلى …