الأربعاء , 15 أغسطس 2018
الرئيسية » TV و سينما » معهد ثيربانطيس بالرباط يحتفي خلال شهر دجنبر بالأسبوع السينمائي “الأعمال الأولى” العروض ستنظم في قاعة الفن السابع على الساعة السادسة مساء، من 1 إلى 4 دجنبر

معهد ثيربانطيس بالرباط يحتفي خلال شهر دجنبر بالأسبوع السينمائي “الأعمال الأولى” العروض ستنظم في قاعة الفن السابع على الساعة السادسة مساء، من 1 إلى 4 دجنبر

يحيي معهد ثيربانطيس بالمغرب خلال شهر دجنبر، للمرة الثانية على التوالي، أسبوعه السينمائي “الأعمال الأولى”.
ويقدم هذا البرنامج أربعة أفلام ذات مواضيع متنوعة تتناول الإمكانات الإنتاجية والإبداعية للمشهد الحالي الخاص بالمخرجين السينمائيين الشباب في إسبانيا.
وستتم عرض النسخ الأصلية للأفلام مصحوبة بترجمة خطية إلى الفرنسية في قاعة الفن السابع على الساعة السادسة مساء، من 1 إلى 4 دجنبر.
وسيحل بالرباط كاتب السيناريو والمخرج “ماركولصيرا” من أجل المشاركة في المناظرة التي ستعقب عرض فيلمه “جميعنا يريد الأفضل لها”(Tot volem el millor per a ella). وكان هذا المخرج الشاب الغزير الإنتاج قد نال بعد الجوائز من بينها جائزة غودي وجائزة غويا عن شريطه “ثلاثة أيام مع العائلة” .

جميعهم ماتوا
إسبانيا. فيلمتخيلي، 2014. 89 دقيقة. لا ينصح به للجمهور الذي يقل عمره عن 12 سنة.
إخراج: بياتريز سانشيز
كل من يشاهد “لوبي” وهي معتزلة في بيتها، لن يخطر على باله أنها كانت في الثمانينيات نجمة من نجوم موسيقى الروك، ستصاب برهاب الأماكن المفتوحة الذي سيمنعها من مبارحة المنزل، وسيجعلها تعيش متكلة على والدتها المكسيكية المتطيرة وذات القلب الكبير.
جميعنا يريد الأفضل لها
إسبانيا. فيلمتخيلي، 2013. 100 دقيقة. لا ينصح به للجمهور الذي يقل عمره عن 07 سنوات.
إخراج: مار كول.

بعد سنة من تعرضها لحادثة سير مفجعة، تجد جيني نفسها متأهبة لاستعادة مسار حياتها…وهو على الأقل ما كانت تتمناه لها أسرتها. لكن حياتها قبل الحادثة لم تعد تسترعي اهتمامها.
منزل “اتركني في حالي”
إسبانيا. شريط وثائقي، 2013. 83 دقيقة. إخراج: أوسكار ألغريا.
“اتركني في حالي” (بالباسكية)الفيلم الطلائعي ل”مان راي”،يشكل موضوعا لقصة بحث، فالمنزل حيث صور الفيلم في 1926 بالقرب من بياريتز، كان يحمل هذا الاسم المتميز الذي دفع أوسكار ألغريا إلى القيام برحلة صوب موقعه سيرا على الأقدام.
فتية الميناء
إسبانيا. فيلم تخيلي، 2013. 78 دقيقة. إخراج: ألبرطومورايس.
يقوم ميغيل بالسفر الذي لا يستطيع جده القيام به، لأنه محتجز من لدن أسرته. والمهمة بسيطة للغاية، إذ على ميغيل أن يحضر جنازة ويضع بذلة عسكرية على قبر رجل عجوز، صديق جده. ويتوه ميغيل في ضواحي بلنسية بحثا عن المقبرة، ويواجه مدينة مقفرة، على الأقل خلال يوم كامل.

بتعاون مع: سفارة إسبانيا بالرباط، والشركة العامة للمؤلفين والناشرين بإسبانيا، والمركز السنيمائي المغربي.

شاهد أيضاً

صلاح الدين بنموسى مكرما بسينما الشاطئ بالهرهورة

وقع اختيار إدارة مهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة ، المزمع تنظيم نسخته الثالثة بشاطئ سيد العابد …