الأربعاء , 25 أبريل 2018
الرئيسية » TV و سينما » انطلاق النسخة 13 للمهرجان المتوسطي للفيلم القصير بطنجة

انطلاق النسخة 13 للمهرجان المتوسطي للفيلم القصير بطنجة

افتتحت أمس الاثنين بطنجة ، فعاليات النسخة الثالثة عشر للمهرجان المتوسطي للفيلم القصير، بمشاركة أفلام قصيرة تمثل 19 بلدا متوسطيا، من ضمنها المغرب.
خلال حفل افتتاح المهرجان أكد مدير المركز السينمائي المغربي صريم الفاسي الفهري ، والذي حضرته شخصيات مؤسساتية ورجال الفن والسينما مغاربة وأجانب بالإضافة الى عشاق الفن السابع ،على اهمية هذا المحفل السينمائي المغربي الذي اضحى موعدا سنويا لابراز خصوصيات الفيلم القصير كتعبير سينمائي راقي يعكس الحس الابتكاري والفني في كل تجلياته ،مشيرا الى أن 51 فيلما سيشارك في هذه التظاهرة تم اختيارها ضمن لائحة كانت تضم 600 فيلم مرشح ،مما يدل على الاهتمام المتزايد للمنتجين والمخرجين بمهرجان طنجة كفعالية ثقافية متميزة .

قويدر بناني رئيس لجنة التحكيم أكد بدوره على أن الدورة 13 للمهرجان جاءت لتعزز وتكرس مكانة هذا الملتقى الفني في الساحة الفنية على المستوى الوطني والجهوي ودوره كفضاء لتبادل التجارب بين فناني ضفتي الابيض المتوسط ،معربا عن أمله في أن يتم تنظيم مهرجان خاص بالفيلم الطويل المتوسطي.

وقد تميز حفل الافتتاح بعرض الفيلم المغربي “طفل الشمس”، الذي أخرجه ادريس الطاهري سنة 1990 بالأبيض والاسود مقتبسا من سيناريو لجيل لوران، ويحكي الفيلم القصير قصة جراد اكتسح قرية تسلدي في أقصى جنوب الصحراء ،وسيتولى توم نيوسيد اختصاصي أمريكي في محاربة الحشرات الضارة ،مهمة القضاء على هذه الحشرات التي اضرت بالمنطقة ويصاحبه في مهامه سامي المرافق المغربي.

وسيخوض 56 شريطا قصيرا في نسخة هذه السنة من هذا المهرجان ،الذي ينظم من طرف المركز السينمائي المغربي، غمار المنافسة على الجائزة الكبرى للمهرجان و جائزة لجنة التحكيم الخاصة و جائزة الإخراج و جائزة السيناريو وجائزتي التشخيص إناثا وذكورا . ويشارك المغرب بخمسة أشرطة قصيرة، وهي، “نداء ترانك” لمحمد هشام الركراكي، و”حوت الصحرا” لعلاء الدين الجم، و”عبد الشر” لمحسن نضيفي”، و”الانتظار في 3 مشاهد ” لعبد الإله زيراط، و” دوار السوليما ” لأسماء المدير. وتضم لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان في عضويتها كل من قويدر بناني (رئيسا)، وديما الحر (مخرجة من لبنان)، وبسنت حسن سلامة (صحفية وناقدة سينمائية من مصر)، وسامية أقريو (ممثلة)، وفرانسيسكو راموس (منتج من إسبانيا)، وعلي حسن (صحفي وناقد سينمائي)، وفؤاد شالة (منتج). وتأسس مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة سنة 2002 بمبادرة من المركز السينمائي المغربي ، في عهد وزير الثقافة والاتصال آنذاك الشاعر والروائي محمد الأشعري.

شاهد أيضاً

شيماء عبد العزيز – مرحلة العروض المباشرة :أغنية “فاتت سنة”