الأربعاء , 15 أغسطس 2018
الرئيسية » فنون » رواق الفنون محج مولاي الحسن بوجدة يحتضن معرضا لأعمال الفنانة التشكيلية أسماء الورياشي

رواق الفنون محج مولاي الحسن بوجدة يحتضن معرضا لأعمال الفنانة التشكيلية أسماء الورياشي

يحتضن رواق الفنون محج مولاي الحسن بمدينة وجدة، منذ سادس مارس الجاري وإلى غاية 31 منه، معرضا لأعمال الفنانة التشكيلية أسماء الورياشي تحت عنوان “بين العالم”.

وتروم هذه التظاهرة الفنية، التي تنظمها جمعية “شبكة الفن أ – 48″، بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بالجهة الشرقية، في إطار الدورة الثالثة للفن بالمؤنث وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تقريب الجمهور لاكتشاف عمل وحياة هذه الفنانة التي أعطت الكثير لمجال الفنون التشكيلية بالمنطقة الشرقية وبالمغرب المعاصر.

وتجسد الأعمال الفنية المعروضة (حوالي 80 عملا فنيا) المسار الفني لأسماء الورياشي، حيث شكلت لوحاتها وتركيباتها الفنية الحديثة استمرارا لعملها الإبداعي الذي كانت فيه المرأة حاضرة بخصوصياتها المغربية وحليها ومجوهراتها وألوانها وأزيائها التي تعكس التعدد الغني للثقافة المغربية، وتسلط الضوء على المكانة التي تحتلها المرأة في النسيج الاجتماعي والثقافة الشعبية.

وقالت أسماء الورياشي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الرموز والعلامات والمواد المستعملة في أعمالها الفنية مستوحاة من التراث الثقافي المغربي الأمازيغي ومن الخصوصية المحلية.

وذكرت بأن أول معرض لها كان سنة 1988 بوجدة، والذي شكل بالنسبة لها بداية لتحليقها في سماء الأروقة الكبرى بالمغرب والجزائر وعدد من المدن الأوروبية بفرنسا وهولندا وبلجيكا وألمانيا.

والفنانة أسماء الورياشي من مواليد 1968 بمنطقة بني سيدال بقلب جبال الريف شمال شرق المغرب، انتقلت مع أسرتها إلى مدينة وجدة وهي في سن الثالثة من عمرها حيث تابعت دراستها في شعبة الفنون التشكيلية.

شاهد أيضاً

الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي ما بين 6 و9 شتنبر المقبل بالدار البيضاء

ينظم فضاء تافوكت للإبداع، وبشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومجلس جهة الدار البيضاء – …