الإثنين , 26 فبراير 2018
الرئيسية » الرئيسية » المطربة المغربية كريمة الصقلي ومجموعة “عود الرمل ” تفتتحان فعاليات مهرجان طنجة الدولي للسماع والمديح

المطربة المغربية كريمة الصقلي ومجموعة “عود الرمل ” تفتتحان فعاليات مهرجان طنجة الدولي للسماع والمديح

أفاد بلاغ لمؤسسة مولديات البوغاز بأن المطربة المغربية كريمة الصقلي ومجموعة “عود الرمل ” ستفتتحان فعاليات الدورة الثانية لمهرجان طنجة الدولي للسماع والمديح، التي ستنظم من 19 إلى 21 مارس الجاري، تحت شعار ” على هدى السراج المنير “.

وتعد المطربة كريمة الصقلي ، ذات المسيرة الفنية المتميزة والغنية ، من بين المغنيات المغربيات اللواتي لهن بصمة خاصة في الفن الموسيقي الطربي المغربي العصري ، والتي سيكون لجمهور طنجة موعد مع إعادة اكتشافها والاستمتاع بريبرتوارها الشيق بلمسة صوفية بحتة .

كما تعد كريمة الصقلي ، حسب بلاغ المنظمين ، موهبة أصيلة في روحنة الإيقاعات ، والتي ستطل لأول مرة على جمهور مولديات البوغاز بحلة جديدة ، ولمسة فريدة تجمع بين شغفها للفن بطابع التصوف.

واختارت مؤسسة مولديات البوغاز ، وفق تقليد دأبت عليه في تسطير فقرات برنامجها الفني ، فرقة محلية من مدينة طنجة ، لتحظى بشرف إعطاء انطلاقة حفلات الدورة الثانية لمهرجان طنجة الدولي للسماع والمديح ، بعدما ارتأت اللجنة المنظمة مشاركة الفرقة الطنجاوية “عود الرمل” ، في أول عرض فني ، بفضاء القاعة المغطاة الزياتن.

وتعد هذه المجموعة ، التي تأسست سنة 2011 برئاسة الفنان رشيد التسولي ، من بين أبرز الفرق المهتمة بالموسيقى العربية والموشحات ، وتضم 22 عازفا ومنشدا ، من بينهم أطباء ومهندسون وشباب جامعيون ، يمثلون قنطرة عبور التراث الفني الأصيل إلى الجيل الجديد.

وأضاف بلاغ المؤسسة أن الدورة الجديدة من المهرجان ستتميز أيضا بمشاركة منشدين وفنانين مغاربة وأجانب ، ضمن باقة فنية متنوعة تلامس تعدد الأذواق وتزاوج بين إيقاعات الطرب المغربي والعربي الأصيل والموسيقى الصوفية والروحية بطابعها المحلي والوطني والعالمي.

ويأتي تنظيم النسخة الثانية لمهرجان (مولديات البوغاز) ،حسب المصدر ، بعد ” الصدى الطيب ، الذي خلفته الدورة السابقة ، من خلال تجاوب جمهور عريض من ساكنة مدينة طنجة وزوارها ، مع فقرات برنامجها ، وبفضل الحضور اللافت لأبرز الفنانين والمادحين المغاربة وآخرين ينتمون إلى مختلف الدول الإسلامية “.

وعرفت الدورة الأولى مشاركة فنانين عرب وعالميين بارزين من أمثال ماهر زين ولطفي بوشناق والفنانين المغاربة سعيد بلقاضي ورفيق الماعي ومروان لهنا والفرقة الوطنية لفن المديح والسماع برئاسة علي رباحي ومنشدين من مدن فاس والرباط وسلا ومكناس، أدوا شذرات جميلة وبديعة من ريبرتوار الموسيقى الصوفية المغربية والعالمية . كما نقلوا الجمهور المتتبع إلى عالم الجمال الصوفي الذي يشيد بقدرة الخالق وواسع رحمته ويثني على نبي الأمة محمد صلى الله عليه وسلم، ويكرس نصرة القيم الإسلامية الكونية .

ويأتي تنظيم مهرجان طنجة الدولي للسماع والمديح في إطار استمرارية فعاليات المهرجان العربي للمديح والسماع “مولديات طنجة “، الذي التأمت آخر دورة له سنة 2012 ، قبل أن تقرر مؤسسة مولديات البوغاز تحويله إلى مهرجان طنجة الدولي للسماع والمديح .

شاهد أيضاً

الإصدارات السينمائية المغربية بمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدارالبيضاء

انتعشت في السنوات الأخيرة حركة إصدار الكتب السينمائية بالمغرب ، ففي مطلع هذه السنة الجديدة …