الأربعاء , 15 أغسطس 2018
الرئيسية » رأي الفنية » المغرب يعلن توبته السينمائية

المغرب يعلن توبته السينمائية

منع فيلم “الخروج الهة وملوك” لمخرجه العالمي ريدلي سكوت من العرض في القاعات السينمائية المغربية
بمثابة الفضيحة التي انهى بها المغرب العام 2014 وطل بها على سنة 2015 وهو يرتدي حلة جديدة في تعاطيه مع الفن وحرية الابداع التي طالما تشدقنا بها ، لم يكن أحد يعتقد أن البلد الذي حج اليه السينمائيون من مختلف العالم في محطة مهرجان مراكش السينمائي الدولي سيخلف الموعد ويرتدي جبة القديس والفقيه ليفتي في منع فيلم فيه من الابداع والرؤية الجمالية أكثر مما أخاف بعض المروجين لمقولة الفن النظيف .
عيب كبير اذن أن يكون قرار المنع هذه المرة مغربيا بعدما كان دائما مشرقيا وكنا نستغرب في المغرب لبلدان تمنع عرض أفلام فقط لان مبدعيها أطلقوا العنان لمخيالتهم من أجل انتاج أفلام رائعة تؤرخ لعظمة الابداع الانساني ،
منع الافلام اذن صار عادة مغربية وهنيئا لأصحاب القرار الذين حجروا على المغاربة وحددوا لهم ماذا يرون وماذا يشاهدون وحددوا لهم حدود الحلال والحرام وبسطوا هيمنتهم على مناطق الجمال فينا ومن حولنا .

شاهد أيضاً

التوشيح الملكي

سيكون من غير اللائق أن نقلل من قيمة من اختارهم ملك البلاد لتوشيحهم في يوم …